بنعطية يلمح لاعتزاله و يشكر الجمهور المغربي: “أحسسنا و كأننا نلعب بالمغرب”

هبة بريس – القسم الرياضي

في تصريحه لمنبر “ليكيب” الفرنسية ، أكد عميد المنتخب الوطني المغربي المهدي متقي بنعطية أنه و رفاقه كانوا يمنون النفس بالذهاب بعيدا في منافسات كأس العالم لإسعاد المغاربة الذين يستحقون الفرح غير أن كرة القدم لا تعترف بأي منطق رغم الأداء الجيد للاعبين.

و أضاف المهدي بنعطية قائلا: “قدمنا مباراة جيدة ، خاننا الحظ و التوفيق و لم نترجم الفرص التي سنحت لنا لأهداف بينما الخصم البرتغالي يمتلك لاعبا موهوب يمكنه تسجيل هدف من نصف فرصة”.

و لم يفوت الدولي المغربي الفرصة للحديث عن التحكيم ، حيث قال: “أعلم أن التحكيم يتعرض لضغوط عديدة، في ظل وجود نجوم كبار، ولكن ما حدث أمام البرتغال يؤكد أن المنتخب المغربي لم يجد الاحترام اللازم من طرف الحكام، فالهدف الذي سجله رونالدو جاء من مخالفة واضحة للغاية، ارتكبها بيبي ضد خالد بوطيب، إذ دفعه بقوة وأسقطه أرضا، ما منح الفرصة لإحراز الهدف بسهولة، أنا مندهش للغاية من عدم اللجوء إلى تقنية الفيديو في لقطة الهدف، رغم التأكيد على أهميتها قبل انطلاق كأس العالم”.

و لمح  صخرة دفاع السيدة العجوز إلى إمكانية اعتزاله اللعب دوليا قائلا: “أعتقد أن هذه آخر بطولة لكأس العالم في مسيرتي، وفي كل الأحوال تتبقى لنا مباراة، وسنرى ما سيحدث بعدها، لست قلقا على المنتخب الوطني، لأن كرة القدم المغربية تمتلك مواهب مميزة وشابة ستقول كلمتها في المستقبل القريب”.

و شكر المهدي بنعطية كثير الجمهور المغربي سواءا الذي دعم اللاعبين من المغرب أو الذي تنقل بكثافة لمدن روسيا ، حيث قال: “أنا فخور بهذا الجمهور العظيم ، لقد أحسسنا و كأننا نلعب في بلدنا المغرب ، إنه فعلا جمهور رائع و يستحق أن نسعده و هذا ما سنحاول على الأقل فعله أمام إسبانيا”.

 

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. Merci beaucoup le lion amrabet il ne faut pas quitter l équipe nationale vous êtes tous les meilleurs des meilleurs ne nous quitte pas merci nous avons beaucoup besoin de vous tous et à la tête de l équipe le fameux renard je vous aime tous et en avant toujours

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى