محاكمة ارهابي مغربي سيطر على مسجد بمدريد وجند الشباب

قالت صحيفة “لا جاثيتا” الإسبانية إن زعيم لجماعة إرهابية تنتمى لتنظيم داعش، يدعى (ع ز )، مغربى الأصل ، كان يسيطر على مسجد “بينتو” فى العاصمة الإسبانية مدريد ، وكرس نفسه لتجنيد شباب عبر الشبكات الاجتماعية وتدريبهم، وستتم محاكمته غدا الخميس بالمحكمة الوطنية الاسبانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاخير  كان شيخ من علماء الإسلام ، مشيرة إلى أنه جند العديد من الأشخاص منهم  بعد  تدريبهم بشكل  مكثف فى صالة ألعاب رياضية كانت تقع بجانب المسجد ، للاستعداد للسفر الى سوريا ، ويقوم بتدريبهم جسديا للقتال وتعليمهم كيفية استخدام الاسلحة.

وكان المغربي ( ع ز ) انشأ عدة مجموعات على “الواتس آب” منها باسم “مسلمين بينيتو” وذلك للتواصل مع الشباب الذى كان يجندهم ، وتلقينهم المعلومات اللازمة.

ووفقا للتحقيقات ـ تقول الصحيفة ـ  وصل المعتقلون بنشاطهم إلى مئات الأشخاص ، حيث اختاروا مجموعات أصغر منهم وأخضعوهم لعملية تلقين وتطرف أكثر حدة، لا سيما أولئك الذين فى محيطهم المباشر.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. الغرب وامريكا بعد ما تفكك مايسمى بالتحاد السفياتى على ايدى المسلمين المجاهدين فى افغنستان. أمريكا والغرب أدركوا حقيقة الجهاد عند المسلمين. شعروا بالرعب والخوف من المسلمين.ثم اختار الإسلام هو العدو لهم وتبني كلمة الإرهاب . وأصبح كل مسلم إرهاب فى أعين الغرب والنصاري جميعا. ومن المصائب حتى دول العرب أيدتهم. فى هدا ويا نصيبه أفيقوا أفيقوا يا مسلمون إلى متى

  2. نتمنى له ولامثاله الغرق الابدي في غياهب السجون الى ان يموتوا. قبح الله وجوه الارهابيين البشعة والوسخة الى ان يتصالحوا مع (موس الحلاقة)…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى