شرطة الجريمة المعلوماتية تفتح تحقيقا في فضائح الصفحة الفيسبوكية “كلامور”

بعد تسريب العديد من الصور والفيديوهات من المجموعة النسائية المغلقة على الفيس بوك “كلامور” فتحت وحدة مكافحة الجريمة المعلوماتية التابعة الفرقة الوطنية تحقيقا في القضية ، بعد تلقي مجموعة من الشكايات من قبل اسر الفتيات اللواتي تم تسريب منشوراتهن.

وحسب مصادر مطلعة فإن الشرطة المتخصصة في مكافحة الجريمة فتحت تحقيقا في الحادثة بعدما تعرضن فتيات للابتزاز من قبل المخترقين، وتهديدهن بنشر محادتاثهن وصورهن.

وحسب ذات المصادر فقد كشفت اسر الضحايا من الفتيات المبتزات تعرضهن الى عملية استقطاب من طرف بعض عضوات المجموعة، اللائي اغرينهن بالمال مقابل مرافقة رجال من جنسيات عربية مختلفة.

ويذكر أن مجموعة من الشباب أقدموا على اختراق الصفحة النسائية التي تدعى “كلامور”، مما أسفر عن ابتزاز العضوات والمشاركات في المجموعة المذكورة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اللهم زدهم ولاتنقصهم، الرخيص دائما يبقى رخيصا، هذا دليل على انهم رخييييييصات إلى مستوى لايوصف، الله المستعان اوخلاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق