توالي الاعتداءات على العاملين بالمستشفى المحلي لأولاد تايمة

يتداول رواد المواقع الاجتماعية اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018، شريط فيديو يوثق للحظة قيام مواطن مصاب بجروح بالاحتجاج على أحد الممرضين وشتمه وتهديد رجل أمن الخاص داخل المستشفى المحلي بأولاد تايمة إقليم تارودانت، على خلفية تقاعس الممرض عن تقديم العلاجات الضرورية للمعني بالأمر بعد تعرضه لحادثة سير كما يظهر من خلال الفيديو.

الحادث كان له ردود أفعال متباينة بين غضب وتفهم، فمن جهة قوبل الشريط بموجة غضب واحتقان عارمة وسط العاملين بالمستشفى الذين اعتبروا الأمر إهانة للشغيلة الصحية وتهديد لسلامتها الجسدية والنفسية، مطالبين الجهات المسؤولة وإدارة المستشفى والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتارودانت بتحمل كامل المسؤولية في ما يجري وحماية العاملين بالمستشفى من حالات الاعتداءات المتكررة من خلال تعزيز وتقوية جهاز الحراسة الخاصة وتوفير الموارد البشرية والتقنية اللازمة والكافية للتعامل مع مرتادي المستشفى في أحسن الظروف، فيما سارعت المديرية الجهوية للصحة بأكادير، من خلال بيان تتوفر هبة بريس على نسخة منه، بإدانة ما تعرض له الممرض (م.د) من سلوكات دنيئة وتصرفات لامسؤولة، مؤكدة أنها لن تذخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، وأنها اتخذت جميع الإجراءات المسطرية اللازمة لمتابعة مقترفي هذه الأفعال.

بينما قوبل الشريط ذاته بتفهم عدد كبير من متتبعي الشأن المحلي باولاد تايمة مؤكدين أن التصرف الذي أقدم عليه المواطن المصاب هو ردة فعل طبيعية لسوء التدبير الذي يعرفه المستشفى المحلي بأولاد تايمة، والتعامل اللانساني والتهاون والاستفزاز الذي يقدم عليه بعض العاملين بالمستشفى من أطر طبية و شبه طبية مع المرتفقين، سواء لأسباب اضطرارية أو شخصية، مما ينتج عنه توالي حالات الاعتداءات على العاملين وتراسل عدد الشكايات حول سوء خدمات المستشفى الذي تحول حسب العديدين إلى نقطة إرسال إدارية فقط نحو تارودانت أو أكادير، مؤكدين ضرورة مراقبة وإفتحاص هذه المؤسسة العمومية وتوفير الموارد البشرية والآليات والمعدات الطبية الكفيلة بضمان حسن سير المشفى وتوفير العلاجات والخدمات الصحية لمرتفقيها.

هذا ويذكر أن مصالح مفوضية الأمن بأولاد تايمة قد دخلت على خط شريط الفيديو الذي للإشارة صوره المصاب ذاته بجهاز هاتفه الشخصي عن طريق البث المباشر، وفتحت تحقيقا قضائيا من أجل الكشف عن ظروف وملابسات هذا الحادث، وقد جرى الاستماع إلى الممرض وحراس الأمن الخاص الذين ظهروا في شريط الفيديو وتم تحرير محضر في النازلة، فيما تم تسجيل مذكرة بحث في حق المشتبه به الذي اختفى عن الأنظار بمجرد انتشار الشريط بمواقع التواصل الاجتماعي، ويتعلق الأمر بأحد الأشخاص من ذوي السوابق القضائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى