مغاربة يدعون لمقاطعة اتصالات المغرب لرعايتها “موازين”

أطلق مجموعة من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملة واسعة تدعو الى مقاطعة شركة اتصالات المغرب لمالكها عبد السلام أحيزون بسبب رعايتها مهرجان “موازين”.

وانتقد مغاربة استمرار شركة اتصالات المغرب في دعم ماسمي ” دعرا وفسادا ” في الوقت الذي لا تعير اي اهتمام للرداءة المقدمة  على مستوى خدماتها التي قاربت الحضيض . 

ويرى مغاربة ” الفايسبوك” ان عبد السلام احيزون الذي يترأس جمعية مغرب الثقافات المنظمة لمهرجان موازين ، يستغل شركته لتمويل المهرجانات الغنائية وهو الامر الذي لم يعد مقبولا على اعتبار ان مساهمات المغاربة كمنخرطين يجب ان تعالج قضايا الوطن الجوهرية .

وفي الوقت الذي يبارك فيه احيزون مسلسل الغناء المرفوض وطنيا تتعالى اصوات التنديد من زبناء الشركة  بسبب رداءة منتوج الشركة، خاصة فيما يتعلق بصبيب الأنترنت، ويعلنون في الكثير من المرات عن امتعاضهم من سوء الخدمات المقدمة رغم تأديتهم لواجبات انخراطهم الشهري.

ولا يفهم اطلاقا مامعنى ان تستمر شركة اتصالات المغرب في تقديم الاسوء والافضع على مستوى خدماتها في وقت تجند فيه كل طاقاتها المالية والبشرية لاحتضان مهرجان يطالب المغاربة بمقاطعته

 ولايفهم ايضا انسياق أحيزون مع المرفوض في وقت اصبح صبيب  الأنترنيت خلال هذه الأيام الأخيرة  جد ضعيف رغم تأدية الزبناء لكل مستحقات الشركة  ، بالإضافة إلى التشويش على المكالمات وانقطاع الخطوط خلال الاتصال، بسبب ضعف تغطية الشبكة، على مستوى مدارات حضرية وبقلب المدن الكبيرة .

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. والله ان الصليب ضعيف والخدمة رديءة ، وقد ذهبت الى إدارة اتصالات المغرب بمدينة خريبكة ،بما انني اسكن هناك وذالك من اجل إلغاء عقدة الإنترنيت التي تربطني معهم منذ ثلات سنوات، فأرسلوني من مكتب الى اخر وفي الأخير ان اذهب عند المدير لكي يوقع لي طلب الالغاء، فوجدت امام مكتبه اكثر من ستة أشخاص واقفون يحملون طلباتهم وينتظرون المدير الذي لا وجود له، ومن بين أولائك الزبناء من تردد اكثر من ثلات ايام بدون قضاء غرضه، لان السيد المدير يظهر لبعض الوقت ثم ينصرف طوال النهار، ويتملص كثيرا في حل مشاكل الناس وخصوصا ما يتعلق بالإلغاء، وقد ذهبت الى الدار البيضاء لغرض اخر وقمت بإلغاء عقدتي هناك في إدارة شارع عبد المومن، اسالوا ناس خريبكة عن رداءة الخدمة او قوموا بزيارة مباغتة لتروا تصرف المسءول هناك،

  2. هاد المقاطعة راها بسالت…الناس لي ما خدامينش خاصنا نوجدو ليهم خدمة… ماشي الناس لي خدامين نشومروهم

  3. باغين تخربو اقتصاد المغرب. ثم شكون هادو لكي طالبو بالمقاطعة باش يعرفو لمغاربة مع من كيتعاملو.

  4. عن أي مقاطعة يتكلمون فاغلبية زبناء اتصالات المغرب عندهم انخراطات سنوية مع الشركة و استغرب لمخلوضين من الخارج يطالبون بمقاطعة سنترال و سيدي علي و أفريقيا و اتصالات المغرب و و و
    فهل تلك المنتوجات أو الشركات بأوروبا حتى يقاطعونها مثل الدي لا يشرب الحليب و يطالب بعدم شرائه و كدلك من يروجون بأن المواد الغذائية من خضر و فواكه و أسماك أرخص من المغرب و ادا كان الأمر كذلك فلمادا يأتي المتقاعدون الفرنسيون للعيش بالمغرب و شيء واحد تتميز به الدول الأوربية و هو التغطية الصحية و المواطن يدفع فقط بطاقة للاستفادة من الطبيب و حتى الأدوية بدون أن يدفع اي سنتيم فقط مساهمة شهرية اما الكراء و المعيشة فهي غالية ما عدا الحليب و مشتقاته المدعوم

  5. و لا واحد تكلم عن مقاطعة الخمور و السجائر و الرهانات
    زعما حتى واحد ما تيكمي ما تيشرب ما تيقمر
    شعب مثالي

  6. شركة اتصالات المغرب تساهم بمئات الملايين … مكتب الفوسفاط بالملايير … البنك الشعبي يبتز زبناءه ويقتطع مبلغا من رواتبهم لتمويل المهرجان …ربما بقية الأبناك تفعل نفس الشيىء …أما مهرجان السينما بمراكش فالملايير تصرف عليه …
    أصبح عندنا شبه يقين أن المهرجانات المقامة في بعض بلديات فرنسا يمولها المغرب …
    النهب والتعالي والظلم تجاوز الحد … المعطلون بالألاف البنية التحتية متدهورة في المدن فما بالك بالمغرب غير النافع … الأمن منعدم … الصحة في الحضيض والدولة العميقة وخدام الدولة يتوجهون لمصحات فرنسا …
    هده المعطيات تؤكد ان الأمور لن تستمر على نفس الحال …

  7. بعض المعلقين من يدافعون عن هده الشركات المتغولة والرأسمال المتوحش يكشفون عن ضعف مستواهم وع تجندهم كالعبيد في خدم سادتهم … هل يعقل أن تلهف شركات المحروقات 17 مليار بدون حق ؟
    هل يعقل أن تمررسلطات الأستعمار لوالد مريم بن صالح عقدة كراء استغلال عين سيدي علي ب 200 درهم لمدة قرن ؟
    هل يعقل أن تتضاعف أعداد المعطلين وشركة الإتصالات ومكتب الفوسفاط يمولون التفاهة والسفالة بالملايير لنقول أننا منفتحون
    والامراض تنخر مجتمعنا ؟
    اللعنة على السفلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى