عكس موازين.. السلطات تتجاهل عشق المغاربة لمنتخبهم بعدم توفير شاشات عمومية

هبة بريس – القسم الرياضي

على عكس السخاء الذي يظهره مسؤولو هاته البلاد السعيدة بتوفير منصات ضخمة و شاشات عرض كبيرة طيلة فعاليات مهرجان موازين الذي تصرف عليه أموال طائلة ، يبدو أن التقشف أو بالأحرى التجاهل يطغى على تعامل نفس المسؤولين مع مشاركة منتخب بلادهم بمونديال روسيا 2018.

ففي الوقت الذي نلاحظ تزامنا مع مهرجان موازين نصب شاشات عملاقة لتقريب “الفرجة” الفنية من شريحة واسعة من الجمهور ، كان عدد من المغاربة ينتظر أن تتحرك السلطات بمختلف مدن المملكة شمالا و شرقا و غربا و جنوبا لتتوحد خلف منتخب بلادها بنصب شاشات عرض عمومية عملاقة تضمن الفرجة للمشاهد البسيط غير أن الأمر لم يحدث مع كامل الأسف.

و غابت الشاشات العمومية الكبرى عن أغلب مناطق المغرب باسثتناء بعض المدن الصغيرة التي تعد على رؤوس الأصابع و التي حاول بعض من أبنائها خلق فرجة عمومية و الالتفاف خلف الأسود في قالب جماعي لما يمثله حدث بقيمة كأس العالم من أهمية لدى كافة الشعوب المشاركة خاصة منتخبنا لم يشارك بمثل هاته المنافسة العالمية على مدى عقدين من الزمن.

تجاهل السلطات و بالأخص منهم المنتخبين الذين يصوت عليهم المغاربة لحدث مثل المونديال و اهتمامهم أكثر بنشر صور لهم يرتدون قمصان الأسود و يلتحفون العلم الأحمر بنجمته الخضراء بالساحة الحمراء بموسكو و قبلها بسانت بيترسبورغ جعل هؤلاء المسؤولين في قفص الاتهام أمام المواطنين الذين بفضلهم أصبح لهؤلاء إسم و مكانة في خارطة وطن إسمه المغرب ، و بعيدا عن كل ذلك حظ موفق للأسود…

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. و ماذا سنتفيد كذاك من كرة القدم فهي مجال اخر لضياع اموال طائلة اكثر من مهرجان .
    اذن يجب قطع جميع انوع اللهو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق