بسبب الوزيرة الحقاوي .. الآلاف من الأطفال المعاقين مهددون بالتشرد والانحراف

طارق عبلا - هبة بريس

أثارت وزيرة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، غضب عدد من الجمعيات المحتضنة للأطفال المعاقين، وذلك بسبب قرار جديد أصدرته، من شأنه تهديد هذه الفئة بالتشرد والانحراف والضياع.

رضوان علي، رئيس جمعية آباء وأصدقاء الأطفال المعاقين ذهنيا، كشف في تصريح ل”هبة بريس” أن الوزيرة أصدرت دليلا جديدا تم توزيعه على الجمعيات، يضم مجموعة من البنود المحددة لشروط استقبال الأطفال المعاقين.

ومن ضمن هاته البنود، يضيف رضوان علي، عدلت الوزيرة بندا ينص على استقبال الأطفال الذين يتوفر أولياء أمورهم على بطاقة “الراميد”، مستثنية شهادة الاحتياج التي كانت تعتمدها سابقا.

وأضاف ذات المتحدث، أن البند الجديد تسبب في خلاف إدارة الجمعية مع عدد من أولياء أمور الأطفال المعاقين، الذين لا يتوفرون على بطاقة “راميد” والذين أصبحوا مهددين بالتشرد والضياع.

وتابع المتحدث، أن عددا من الأسر التي تضع أطفالها المعاقين بالجمعية، تعمل بأجر لا يتجاوز 2000درهم ومسجلة بصندوق الضمان الاجتماعي، الشيء الذي لا يخول لها الحصول على بطاقة “راميد” وبالتالي تعرض أبنائهم للطرد من الجمعية.

ودعا رئيس الجمعية، الوزارة إلى إعادة النظر في البند المذكور، وإعادة العمل بالسابق الذي يعتمد على “شهادة الاحتياج”، مشددا على أن السلطات المحلية التي تسلم هذه الشهادة تعد أقرب جهة للمواطن والأعلم بحالته الاجتماعية وظروفه المعيشية.

 

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق