قضية بوعشرين .. تقني الجريدة ينفي معرفته بأجهزة التصوير والتسجيل

طارق عبلا - هبة بريس

شهدت محكمه الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الأربعاء، جلسة جديدة من جلسات محاكمة الصحفي توفيق بوعشرين.

وعرفت جلسة أمس الأربعاء، حضور النقيب محمد زيان، والمحامي عبد الصمد الادريسي، بعد انسحاب 6 محامين من هيئة دفاع المتهم وعلى رأسهم النقيب عبد اللطيف بوعشرين والمحامي سعد السهلي.

وتم خلال جلسة أمس، الاستماع إلى الشاهد الذي طالبت هيئة دفاع المتهم باستدعائه، والذي يعمل كمسؤول تقني بالجريدة.

وفي هذا الصدد، علمت هبة بريس من مصدر مطلع، أن الشاهد “م.م” نفى بشكل قاطع معرفته بأجهزة التصوير والتسجيل الذي حجزتها الشرطة القضائية بمكتب بوعشرين لحظة اعتقاله.

وأضاف ذات المصدر، أن إدارة الجريدة لم يسبق لها أن اشترت الأجهزة المذكورة، مشددا على أن ملكيتها لا تعود لبوعشرين.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
15

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لكنه اعترف انه منذ 2014 طلب منه بوعشرين تركيب كاميرا في حاسوبه بالمكتب. حيث حاول إنكار الامر في البداية متناسيا انه اعترف بها في بداية أطوار المحاكمة في كاميرا النيابة العامة. وماذا عن الرسالة الصوتية التي احضرتها احدى الضحايا تطالبها صحافية محسوبة على العدالة والتنمية ان بوعشرين اغتصبها. هي نفسها التي وجدت في صندوق سيارة ابن زيان بحي أكدال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق