إفطار رمضاني يجمع مغاربة وسياسيين إسپان بتاراغونا

نظم التحالف الدولي للحقوق والحريات بمدينة “تاراغونا” الإسپانية إفطارا جماعيا مساء أمس الثلاثاء بمقر “دار الأندلسي” إحياءا لشهر رمضان وإحتفاءا بليلة القدر المباركة.
وتميز الإفطار بحضور رئيسة التحالف السيدة “عائشة الگرجي” والسيد “عبد العزيز جاتم” القنصل العام للمملكة إضافة إلى  سياسيين إسپان ينتمون لمختلف الكيانات السياسية وهيئات المجتمع المدني بالمدينة، وتأتي هذه المبادرة الطيبة لتؤكد من جديد إندماج الجالية المغربية المقيمة بالمهجر ونبذها لكل أشكال التطرف والعنف الذي خلف إنعكاسات وتداعيات خطيرة لدى سكان المنطقة الإسبان بسبب الحادث الإرهابي الذي شهدته المدينة صيف العام الماضي.
وحسب التسريبات التي حصلت عليها “هبة بريس” من عين المكان ، لبت دعوة الإفطار شخصيات إسبانية كانت إلى حد قريب تكن عداءا شديدا للجالية المغربية خاصة بعد الحادث الإرهابي الذي هز أهم منطقة سياحية وأدى إلى سقوط العشرات من الأبرياء بين قتيل وجريح.
مشاركة المجتمع الإسباني  مائدة الإفطار على نغمات الطرب الأندلسي و”الفلامينگو” ماهي سوى حسن نية من فعاليات مغربية تؤكد بالملموس أن الجالية المغربية  إندمجت وتعايشت بشكل لا يقبل الجدل داخل إسبانيا، وبالتالي تقريب غير المسلمين من الشعائر والطقوس التي نحتفل بها خاصة في شهر رمضان المبارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى