ما حقيقة خروج الجن و العفاريت في ليلة السابع و العشرين من رمضان؟

هبة بريس – الدار البيضاء

تتداول الشعوب و المجتمعات العربية و المسلمة العديد من الأساطير و الحكايات الشعبية التي تتعلق بشهر رمضان ، غير أن أشهرها هي تلك التي تتعلق بتصفيد الجن و الشياطين خلال هذا الشهر الفضيل و إطلاقها من جديد ليلة السابع و العشرون منه.

قصص كثيرة تتداولها مجتمعاتنا في هذا الموضوع ، حيث يجمع عدد كبير ممن حاورناهم على أن الجن و الشياطين و بعد سبعة و عشرون ليلة من التصفيد و الحبس يتم إطلاقهم الليلة من جديد ، حيث توصلوا لهاته المعطيات بناءا على الموروث الشفهي الذي تناقلته الألسن من الأجداد للأحفاد ، فما هي إذن حقيقة هذا الأمر؟

هذا السؤال نقلناه لمركز الفتوى الرقمية ، فكان الجواب أنه ليلة السابع والعشرين من رمضان من الليالي الفضيلة التي ترجى فيها ليلة القدر لقوله صلى الله عليه وسلم: “فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر” و هو حديث متفق عليه عن ابن عمر، وعنه أيضا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من كان متحريها فليتحرها ليلة سبع وعشرين” رواه أحمد وصححه الألباني.

و تضيف الفتوى أنه في هذه الليلة تتنزل الملائكة لكثرة بركتها مصداقا لقوله تعالى: “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْر، لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ، تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْر، سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ {سورة القدر}.

فتنزل الملائكة مع تنزل البركة والرحمة كما أنهم يتنزلون عند قراءة القرآن، وهذه الليلة يكثر فيها قراءة القرآن في الصلاة وخارجها، و قوله تعالى: “سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ{ القدر: 5} ، حيث قال ابن كثير: “هي سالمة لا يستطيع الشيطان أن يعمل فيها سوءاً أو يعمل فيها أذى”.

وعليه؛ و وفق جاوب لجنة الإفتاء ، فدعوى أن الجن والعفاريت تخرج في هذه الليلة دعوى باطلة مخالفة لما أخبرنا به الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم حيث قال: “إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين” متفق عليه عن أبي هريرة، وفي رواية عند الترمذي: “إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن”، فالظاهر من الحديث أنها مسلسلة حتى نهاية الشهر.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. مجرد ترهات وخرافات لا اساس لها من الصحة وهي تشبه الكائنات الفضائية والاجسام الطائرة. واتحدى من يقول لنا انه شاهد ملاكا اوشيطانا حتى او انفتحت له السماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق