أمل الهواري : بعد تشويه السمعة والتضييق على الزرق وصلوا إلى الاعتقال..

 بعد الإفراج عنها،قالت الصحافية أمل الهواري، الصحافية  إن المحنة التي مرت بها كانت عصيبة، مست عائلتها الصغير والكبيرة.
وقالت أمل، في تدوينة على حسابها في فيسبوك “أيام عصيبة حقا، فبعد حملات التشهير ومحاولات تشويه السمعة، ثم التضييق على الرزق، وصلنا للاعتقال”، “شكرا لكل من دعمني، شكرا لعائلتي الصغيرة والكبيرة، شكرا لزوجي الذي ظل الى جانبي، شكرا لمحاميي اسحاق شارية، شكرا للمحامي محمد زيان، الرجل الشهم، شكرا لكل من تضامن معي دون قيد أو شرط، شكرا لكل من اتصل بي ليطمئن عني، شكرا لصديقتي حنان بكور، وعفاف برناني”.
وكانت مصالح الأمن أوقفت أمال الهواري إحدى المصرحات في ملف مالك يومية “أخبار اليوم” و”اليوم24″ توفيق بوعشرين” ، ببيت أحد محاميي هذا الأخير.

هذا وقد وجهت المحكمة الأمر بإحضار المصرحات عن طريق القوة العمومية من أجل الاستماع إليهم أمام المحكمة وعرض فيديوهات يمكن أن تعود لإحداهن.

وقد نفت الهواري في وقت سابق ما نسب اليها بكونها لا تربطها أي علاقة بتوفيق بوعشرين في هذا الملف.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. بوعشرين زلال والزلال مايرحم الزين والقضية مكيز لي اضرب راسو براسو انت مزوجة لايمكن ان تقبلي ما نسب اليك لكن ننتظ الحجة والشهود

  2. السؤال المطروح لماذا اختبئت في صندوق السيارة اي كوفر السيارة في منزل المحامي زيان؟

  3. ان كنت فعلا بريئة فلماذا الاختباء و في منزل تعود ملكيته للمهرج زيان ؟؟؟؟

  4. الدولة العميقة حين يصيبها الإفلاس وتضربها الطامة ولا تجد حلول للبطالة المرتفعة والنهب المتواصل والأسعار الماتهبة وتغول شركائها الفاسدين فإنها تلجأ لتكميم الأفواه … ومادام بوعشرين عصي وغير خاضع فلم لا تلجأ معه للضرب تحت الحزام ومن يقل كلمة حق يسحل وتسلط عليه صحافة المراحيض تشوه سيرته وتقدفه بنعوت الله وحده يعلم مدى ثأثيرها على الأوساط الأسرية والعاءلية …

  5. إن كنتي فعلاً بريئة لمادا الهروب من المحكمة!!! لمادا أخرجوك من صندوق كلصة !!لمادا إلزمتي الصمت أمام اسئلة القاضي!!! ستكون خبرة على التسجيلات و ستؤكد من في التسجيلات.هدا مؤكد…و سنعرف الأجوبة لوحدنا.الله يمهل و لا يهمل!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق