بوعشرين : سيداتي.. سادتي.. أعترف أني رفضت الاتجار بالقلم

بعث الصحافي توفيق بوعشرين، ناشر صحيفة »أخبار اليوم  » و « اليوم 24 » رسالة من داخل سجنه بعين البرجة بالدار البيضاء إلى المشاركين الندوة العلمية التي نظمت مساء أمس بالرباط من طرف لجنة الحقيقة والعدالة في هذا الملف.

وقال بوعشرين في  الرسالة التي تلاها شقيقه وهو يذرف الدموع  : “سيداتي.. سادتي.. التهمة الوحيدة التي أعترف بها هي أني رفضت الاتجار بالقلم ورفضت ان ادخل الى الصف و رفضت ان أعزف اللحن الوحيد المسموح به في المشهد الصحافي في البلاد وهو لحن مكون من المقاطع التالية: « عري عورة المجتمع.. غطي على عورة السلطة.. عارض الحكومة ووال الحكم « الموالاة ».. حول المؤسسة الصحفية إلى شركة همها الربح وهاجسها الخسارة و أعطى للمعنى الكلمة الاخيرة في المنتوج الصحافي. فتنوع وسائل الاعلام لا يعني تعددا في خطوط التحرير وفي زوايا معالجة الاحداث. فأنتم امة صحافية واحدة و أنا « السلطة » ربكم فاعبدوني. هذه هي ثوابت مشهدنا الاعلامي مكتوبة و مسموعة و مرئية”

واضاف بوعشرين ” ومن يخرج عن هذه الثوابت يراق دمه و يصبح شرفه وكرامته حلالا على كتائب الآلة الاعلامية التي تتحرك بدون قيد مهني أو أخلاقي أو حتي إنساني. إني و منذ أربعة أشهر وأنا أتعرض الى حملة تشهير غير مسبوقة في تلفزات الدولة وفي إعلام متعهدي حفلات أكل اللحم البشري بدون مراعاة لقرينة البراءة التي أول من خرقهاهو وزير حقوق الانسان مصطفي الرميد الذي طاف على وزراءالحكومة بمحاضر الشرطة حتى قبل أن أمثل امام القاضي الجنائ”

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. …رفض الاتجار بالقلم واتجر بالبشر…

  2. المتهم بريء حتى تثبت إدانته انا الله مع المظلوم إلى اين انتم سائرون بهذا البلد الحبيب حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم

  3. مادام المتهم كان يضاجع مستخدمة لديه..متزوجة و حامل ببطن بارزة..فهذا يؤكد انه بعيد جدا عن القيم و الاخلاق…منافق

  4. إن كنت برئ لمادا لا تطالب بفحص الفديوات؟ حتى طارق رمضان إدعى أنه مستهدف و برئ و مظلوم و مريض و في الأخير إعترف.
    لمادا أخفيتم مشتكية في صندوق سيارة؟ القضاء لم يقل كلمته بعد لأنه لم يعرض إلا عشر الأدلة لحد الآن و الشهود و المشتكيات لم يقولوا كلمتهم بعد, نحن فقط في البداية. لمادا إنسحب محاموك لو كانوا متأكدون من برأتك؟

  5. انت رأيته يتاجر بالبشر،اعتقاله مؤامرة مكشوفة …..

  6. كان الله في عونك، انك نهر صافي ينظف مستنقعات المخزن، لم يجد الجبناء مخرجا لاسكاتك، فاكالوا لك المكائد، ستبقى شامخا كنار على جبل.

  7. المغاربة و شعب الجهل و انعدام الاخلاق ، يلومون من يقول ان بوعشرين مذنب و هم يبرؤنه فهم تسطا ، راه اي انسان يقدر يطيح في الرديلة مثل بوعشرين لهذا حرم الله و رسوله عليه الصلاة و السلام الاختلاط و حذر منه و من عواقبه ، فكيف بشخص لا نعلم حقيقته يختلط بنساء في مكتبه و لديه سلطة عليهم ، الله يهديكم نفس الكلام كنتم ايها البواجدة تقوله عن طارق رمضان زعيم البواجدة في العالم الا ان اعترف بجرائهم الجنسية و لكن لا غرابة لا مجموعة من الضالين المظلين الجوانجية فتاريخهم معروف بالكذب و النفاق

  8. كل من صدق ما لف من تهم لبوعشرين غبي من الطراز الوضيع. لأنه لم يحكم العقل والمنطق واكتفى بفيديوهات مضلمة ضلمة الضلام الذي نعيشه. التهم حولت إلا حكم نهائي من طرف العقول الصغيرة التي اعتادت مشاهدة الأفلام الإباحية. شكرا هبه بريس على النشر

  9. لاحول ولا قوة الا بالله لك الله

  10. عن اي قلم تتكلم… فالقلم قلمان… والقضاء سيبين أي قلم كان عندك نشيطا ومناضلا…

  11. “بوعشرين : سيداتي.. سادتي.. أعترف أني رفضت الاتجار بالقلم””…
    ومن مارس الجنس على مستخدماته ومنهم من هي حامل وزوجها زميلك في العمل ؟ انت ام قلمك؟
    ومن يطلب من مستخداماته لعك مؤخرته واصبع رجله؟ انت ام قلمك؟
    واش تتهضر على “القلم”اللي في بالي وبالك ؟! …بعد عرض الفيديوهات بالمحكمة…ما بان لي عندك شي قلم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق