بوعشرين يتهم الرميد بـ”انتهاك” قرينة براءته

اتهم الصحافي توفيق بوعشرين مؤسس جريدة أخبار اليوم، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد بانتهاك قرينة برائته، وبالطواف بمحاضر الشرطة على الوزراء. وقال “أول من خرق قرينة برائتي هو وزير حقوق الإنسان مصطفى الرميد الذي طاف على وزراء الحكومة بمحاضر الشرطة حتى قبل أن أمثل أمام القاضي الجنائي”.

جاء ذلك في رسالة للصحافي بوعشرين تلاها أخوه رشيد بوعشرين في ندوة حول “محاكمة الصحافي بوعشرين السياق والشروط والآفاق”، امس السبت 9 يونيو 2018، نظمتها لجنة الحقيقة والعدالة في قضية الصحافي بوعشرين بالرباط.

وزاد بوعشرين “لقد خاف الوزير على مقعده الصغير في الحكومة وخاف أن يحرجه الرأي العام في حزبه وخارج حزبه بالسؤال عن دواعي اعتقال صحافي على طريقة كبار الارهابيين وعن مآل مشروع إصلاح العدالة أمام انفلات النيابة العامة من كل عقال”.

وأضاف بوعشرين “مال الوزير إلى الترويج للرواية “البوليسية” حتى لا يدخل معها في تناقض، ناسيا أن الدفاع عن حقوق الإنسان يبدأ باحترام قرينة البراءة”.

ونوه بوعشرين بموقف عفاف برناني التي أكد أنها رفضت الخضوع، موضحا أن فرار تسعة نسوة من الحضور للمحاكمة هو دليل برائته مما نسب إليه.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. و ما بال النسوة اللاتي تخبّأن في كوفر السيارة في مرآب منزل زيان ؟ ما دمن بريئات و نزيهات ، لماذا لا يأتين للمحكمة و يشهدن بذلك ؟ لماذا أصرّ زيان على إخفائهن ؟ ثم لماذا انسحب محامو بوعشرين بشكل جماعي ؟ هل لاحساسهم بانهيار وهم براءة موكلهم ؟ اعتقد ان بوعشرين الان يريد خلق بلبلة و مهاجمة كل الاطراف ربما لكي يستفيد بعد ذلك من حكم مخفف او ربما عدم اكمال مدة المحكومية التي سيكحم عليه بها …

  2. المغاربة دايمين كيبيع الحمار وكيضحكو على لي شراه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق