الـ PPS : نسعى للدفع بالحكومة الى تجاوز وضعية  الارتباك والحيرة

وقف المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية في اجتماعه الاخير عند مختلف أشكال التعبير وصيغ القلق المشروع، بخصوص الأوضاع الاجتماعية  ببلادنا عموما وحُيَالَ غـــــــَلَاءِ الأسعار على وجه الخصوص.

وعبر الاخير عن سعيه المــُـــــــــــــلِح نحو دفع الحكومة في اتجاه أخذ الأمور بما تستلزمه اللحظة من جدية وفعالية، من أجل تَجَاوُزِ وضعية  الارتباك والحيرة لدى عدد من الأوساط المجتمعية، لاسيما من خلال تقديم الأجوبة السياسية اللازمة وعبر اتخاذ تدابير وإجراءات تُوَطد دولةَ الحق والقانون وتعزز المنافسة العادلة والشريفة في المجال الاقتصادي، وتتجاوب مع المطالب والانتظارات المشروعة للمواطنات والمواطنين وخاصة الفئات المحرومة.

ودعا المكتب السياسي إلى ضرورة إيلاء الحوار الاجتماعي خصوصا، والأوضاع الاجتماعية عموما، الاهتمامَ البالغ وجعلها أولويةً مستعجلة، كما تطرق إلى مسألة تحرير الأسعار  معتبرا أنه من غير المقبول جعل ذلك على درجة من الاعتباط والعشوائية تُمُسُّ جوهريا بالقدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين وخاصة منهم الفئات المحرومة، وذلك ما يحتم التعجيل بتفعيل الأدوار الدستورية لمجلس المنافسة.

كما أكد المكتب السياسي في بلاغ سابق  على ضرورة حرص كل السلطات المعنية على الحماية الكاملة للعمال والعاملات المغاربة بالضيعات الفلاحية جنوب اسبانيا، ضد كل أشكال الاستغلال المادي والمعنوي والجنسي أو غيره، سواء كان ذلك داخل المغرب أو خارجه.

و دعا المكتب السياسي في ذات البلاغ ، على ضرورة تمتيع الطبقة العاملة المغربية في مختلف القطاعات، وخاصة منها الفلاحية والصناعية، بكافة حقوقها الدستورية وضمنها حقها في الحماية الشخصية ضد كل أنواع الانتهاكات والمساس بالحقوق.

وطالب البلاغ، بضرورة التفاعل الإيجابي والتعامل المسؤول مع مختلف التعبيرات المجتمعية من خلال الحرص على تقوية الحضور السياسي للحكومة ومكوناتها لتكثيف التواصل مع المواطنات والمواطنين والإنصات إلى مطالبهم والتجاوب مع المشروع منها خاصة على صعيد حماية القدرة الشرائية.

ودعا المصدر داته، إلى ضمان العدالة الاجتماعية والمجالية والسعي إلى إذكاء نفس ديمقراطي جديد في مسار بلادنا كفيل بفتح آفاق جديدة لتطوير نموذجنا التنموي وتعزيز نموذجنا الديمقراطي.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. أه لو كان الحكم على قانون السلطة لمى إنتشر الفساد

  2. مقاطعوووون طقاطعون خير وسيلة لصلاح البلاد

  3. الوعود الكادبة لا محلا لها من الواقع

  4. السلطة والتروة ليس لهم أي علاقة في السياسة القروية

  5. اللهم يارب تقبل صيامنا وغفر لنا دونوبنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق