جمعية للمشاهد تستنكر برامج الرداءة وتعتبرها ضحكا على ذقون المتلقين‎

رضا لكبير - هبة بريس

عبرت الجمعية المغربية لحقوق المشاهد خلال اجتماع مكتبها التنفيذي يوم أمس الإثنين، عن امتعاضها وتذمرها الكبيرين مما يقدم خلال كل شهر رمضان على القنوات العمومية المغربية من إنتاجات كوميدية هزيلة ورديئة، حيث خلفت هذه الأعمال استياء عارما لدى المشاهد المغربي، يجد صداه في وسائط التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية والصحف الورقية وغيرها.

واعتبرت الجمعية المذكورة أن هذه الأعمال والانتاجات الكوميدية اجترارا للرداءة والضحك الممنهج على ذقون المتلقين، وهي السمة الغالبة على جل الإنتاجات التلفزيونية المبثوثة كل رمضان في الإعلام السمعي البصري الوطني.

وزادت الجمعية في بلاغ توصلت جريدة “هبة بريس” بنسخة منه، أن مكتب الجمعية قرر خوض كافة اشكال التنديد والاستنكار المشروعة، احتجاجًا على المستوى المنحط الذي ظهرت به “سيتكومات” خاوية الوفاض من الجودة والجدية والإبداعية، مما يدل على درجة الحضيض التي وصل إليها المشهد الإعلامي والفني المغربي، وهو يُقاد إلى مجزرة الرداءة ويمرغ فيها، ويكرس اللافن واللاإبداع.

وقررت الجمعية خوض مجموعة من الخطوات الاحتجاجية، تتمثل في فتح عريضة وطنية تحت شعار “كفى” للتنديد بمهازل الإعلامي السمعي البصري الوطني، و تطالب فيها بوقف الاستهتار بالمشاهد المغربي، والكف عن العبث بالمال العام في القطاع، وكذا وضع حد لاحتقار المواطن والفنان المغربيين.

إضافة إلى توجيه مذكرة تفصيلية حول الخروقات والتلاعبات التي تشوب مساطر وقوانين وتدابير القطاع، إلى كل الجهات المعنية والمتدخلة في القطاع، مع الإعداد لإقامة “محاكمة شعبية” لسوء تدبير قنوات الإعلام العمومي، ومظاهر الاستهتار بمكونات المجتمع المغربي.

يشار إلى أن الأعمال التلفزيونية المغربية تعرف استياء عارما من لدن المشاهدين المغاربة ككل سنة خلال عرضها على مائدة الإفطار بشهر رمضان، ما جعل العديد من المواطنين يحتجون على القنوات العمومية ويعتبرون هذه الإنتاجات هدرا وضياعا للمال العام الذي من المفترض أن تنتج به أعمال ذات جودة وذات رسالة هادفة .

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. أناس لا يهمهم ما تقول الجمعية أو ما يقول الشعب فالمهم هي الاموال اللتي حصلوا عليها مقابل التفاهات , أين الحكومة ؟تقول انها ليست مسؤولة ,فلمدا تضخ الاموال في هده القنوات؟ ومن الدولة أو الجهة المسؤولة عن هدا القطب , وجب فتح تحقيق

  2. لو اكتفت قنواتنا بإعادة مسلسلات وأفلام مغربية قديمة أنتجت في سنوات الثمانينات والسبعينات لكان خيرا بكثير مما تقدمه للمشاهد اليوم

  3. جمعية المشاهد وكانها تريد الاحسن في الفكاهة نسيت ان رمضان شهر العبادة والقران وليس شهر الفكاهة الجيدة او الخاسرة اصلا لاعلاقة وكدا الاشهار والكاميرة الكابوسية الخفية ترعب المواطن لاضحاك الصائم هههه رمضان هو شهر الصلاة وبث البر امج التوعوية والثقافية الاسلامية وتفسير الصوم والقران و والمعجزات والصحة وطرق الافطار الصحية ومسلسلات الاسلام وافلام المعجزات وبرامج تصحيح الاسلام وتوعية الصائم وبث امداح نبوية واناشيد دينية وسيرة الببوية الشريفة …..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق