برلماني : لا مبالاة الحكومة فجرت الوضع الاجتماعــي

هبة بريس ـ الرباط

أكد رشيد العبدي النائب البرلماني عن الاصالة والمعاصرة أن تقرير المجلس الأعلى للحسابات والتقرير الذي قدمه وزير المالية داخل لجنة مراقبة المالية العمومية، قد تناولا  موضوع صندوق التماسك الاجتماعي.

واعتبر العبدي، وهو يسائل ظهر اليوم الاثنين، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، خلال أشغال الجلسة العامة المخصصة للأسئلة الشفهية بمجلس النواب، أن الأهداف التي خلق من أجلها صندوق التماسك الاجتماعي هو محاربة الفقر والهشاشة، وأنتم اليوم تقدمون أرقاما تقولون من خلالها أن النتائج التي تم تحقيقها في تصاعد والحقيقة عكس ذلك تماما، مع تزايد آثار الهشاشة والفقر.

وقال العبدي أن الاحتقان الاجتماعي الذي نشاهده اليوم هو نتيجة عدم مبالاة الحكومة بالطبقة الفقيرة، وأن المجتمع المغربي سئم من خطاب التسويف وإعداد البرامج والاستراتيجيات والتمني والأحلام.

وأوضح النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، أن الموارد المرصودة لصندوق التماسك الاجتماعي سنة 2017 هي مليار و670 مليون ولكن الرقم الحقيقي الذي كان من المفروض أن يخصص هو 2 مليار و 700 مليون، وهو ما يفسر العجز بعد نفاذ المخزون المالي المتبقي عن سنتي 2012 و2013 والذي سيؤثر بشكل مباشر عن حجم تنفيذ المهمة الموكولة لهذا الصندوق.

وشدد رشيد العبدي على أن الهدف الذي يجب على الحكومة الانكباب عليه اليوم هو معالجة بعض المظاهر، خاصة وأن صندوق التماسك الاجتماعي يلامس بشكل مباشر مشاكل اجتماعية كبيرة من قبيل الهدر  المدرسي، وصحة المواطنين.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. الله يلعن “للي ما يحشم ” يقول المغاربة !!! هل الطبقة الفقيرة تشرب الماء المعد ني و الحليب و تقتني البنزين ؟؟؟ باز….بدلا من التفكير الجاد في الوسائل الجادة للخلق فرص الشغل “للطبقة الفقيرة ” …كفى من الضحك على دقون “الطبقة الفقيرة ” ..الله يهديكم…

  2. اخر من سيتكلم عن الطبقة الفقيرة في المغرب هو الوافد الجديد، حزبك حزب اداري محض، خرج من رحم الادارة وبفمه ملعقة من ذهب وتصرف ميزانية ضخمة من الصناديق السوداء لتشتيت عقول المغاربة. حزبك يذكرني بحالة ولادة جبهة الدفاع عن المؤسسات الدستورية. سبحان الله، ما أشبه الامس باليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق