قفف رمضان الخيرية تصل الفقراء و المعوزين ضواحي البيضاء

هبة بريس – طارق عبلا

يكثر في شهر رمضان فعل الخير و الإحسان للغير، حيث تنتشر المبادرات التضامنية و الاحسانيةو منها الإفطار للفئات المعوزة و عابري السبيل فضلا على القفف الرمضانية و توزيع المساعدات الغذائية على اامحرومين و الفقراء.

و في هذا الصدد، و تنفيذا للتعليمات الملكية السامية للملك محمد السادس، وتفعيلا لبرنامجها السنوي الذي يروم الاهتمام  بالشأن الاجتماعي خاصة للساكنة المجاورة للشركة، قامت شركة ” لفارج هولسيم ” بوسكورة بتوزيع الدعم الغذائي “رمضان 1439″، لفائدة 170 مستفيد ومستفيدة من الأسر المعوزة التابعة لجماعة أولاد صالح.

وتأتي هذه العملية التي أشرفت عليها شركة ” لفارج هولسيم” بوسكورة التي تعد فاعلا اقتصاديا بالمنطقة، بشراكة مع ثلاث جمعيات من المجتمع المدني التابعة لجماعة أولاد صالح تتمثل في، جمعية رفاق المستقبل، وجمعية بسمة للتربية والثقافة والتعاون، وجمعية أمل أولاد صالح للأعمال الاجتماعية والرياضية،  في سياق إلتزام الشركة بالمساهمة الفعلية في الأعمال الاجتماعية كمؤسسة مواطنة، من خلال نهج سياسة القرب والإندماج في محيطها الذي يعد محور اهتماماتها اليومية.

ومن أجل ذلك، فإن الشركة سطرت بشكل تشاركي مع شركائها من مؤسسات عمومية ومجالس منتخبة وجمعيات المجتمع المدني، إستراتيجية تدخلاتها التي  يمكن اختزالها  في أربع محاور، منها الصحة والسلامة، حيث تقوم الشركة بتنظيم قوافل صحية بإستمرار بجماعتي الساحل وأولاد صالح، تشمل جميع الاختصاصات من تصحيح النظر، والطب العام، والقلب و الختان و التربية والتعليم.

بالإضافة لذلك، تقوم الشركة بصيانة المدارس وبناء بعض الأقسام، كما تعمل على المساهمة في محاربة الهدر المدرسي، من خلال التكفل بمصاريف النقل المدرسي بالنسبة لتلامذة التعليم الأساسي، فضلا عن توزيع الكتب المدرسية على أبناء الأسر المعوزة يؤكد بلاغ توصلت به هبة بريس من الشركة.

كما تعمل المؤسسة جاهدة على المساهمة في التشغيل والمساعدة في إيجاد فرص العمل، و تعمل الشركة في هذا السياق على إدماج الشباب من خلال التكفل بتعليمهم وتلقينهم مهن تساعدهم على إيجاد فرص شغل قار، بفضل الشراكات المتعددة للشركة مع مختلف المؤسسات العمومية.

كما أن البيئة والتنوع البيولوجي يعد محورا أساسيا في سياسة الشركة، بفضل إعادة تأهيل المقالع والتنوع البيولوجي، بشراكة مع مديرية المياه والغابات ومكافحة التسحر، ناهيك عن إعادة تأهيل المساحات الخضراء للمؤسسات التعليمية، و القيام بعمليات التشجير في العديد من المناطق.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق