قبيل ساعات من محاكمة بوعشرين… مصرحة تنقل للمستشفى تحت الإغماء

هبة بريس ـ البيضاء

كشف موقع اليوم 24، أن رئيسة تحريره والمصرحة في قضية مدير نشر جريدة أخبار اليوم وموقع اليوم 24، توفيق بوعشرين، دخلت في غيبوبة بعد اقتحام عناصر أمنية لمنزل الأخيرة قبيل الإفطار من أجل احضارها لجلسة محاكمة مديرها.

وأورد موقع “اليوم 24″ بأن العناصر الأمنية أقدمت على  قطع التيار الكهربائي والماء، قبل أن تنفذ عملية الاقتحام للمنزل من أجل إحضار المصرحة حنان باكور عن طريق القوة، حسب ذات الموقع.

وأضاف الموقع بأنه تم نقل حنان باكور رئيسة تحرير “اليوم 24” إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط من أجل تلقي العلاجات اللازمة .

وربطت الجريدة الإتصال بالرقم الهاتفي لحنان باكور، الذي أجابت عليه سيدة أخرى حيث فضلت عدم تقديم أي معلومات بخصوص الواقعة، باستثناء أن هاتفها بقي بالمنزل ولم تصطحبه برفقتها…

هذا وتشيير بعض المعلومات الخاصة أن مجموعة من المصرحات سيتم احضارهن بالقوة العمومية لجلسة اليوم، حيث تتضارب بعض الأنباء عن توقيف بعضهن .

يشار إلى أن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، سبق وأن أصدرت، قرارها القاضي بإحضار جميع المصرحات اللواتي رفضن حضور جلسات محاكمة مدير نشر جريدة أخبار اليوم وموقع اليوم 24، عن طريق القوة العمومية

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. عيب وعار !!!!! هادشي فات الحدود !!!!! واش هادا امن وطني او لا عصابة اجرامية ؟؟!! منذ متى كان احضار مصرح بالقوة فعلا قانونيا ؟!؟ ترهيب المشتكيات والمصرحات لحضور محاكمة!!! والادهى من ذلك قبيل الافطار من شهر رمضان! وقطع الماء والكهرباء! يمكن لا غير كاريين هاد للوطن، شي شاري الوطن شي غير كاريه، شي عندو الجنسية المغربية وشي غير كاريها، آش من عدل هادا وآش من قضاء وآش من قانون وآش من محاكمة!! هذا لا يوجد في اي قانون على وجه الارض. شوهة بكل المقاييس

  2. الحمد لله مازال معندناش بحال التدخل ديال الشرطة د ميركان و هولاندا لي كيستعملوا العصا و البونيا و الهراوة باش يجيبو شي واحد ولا شي وحدة. المرجو مشاهدة police filmed punching a women in the beach على اليوتوب . دياونا راهم ضريفين بزاف.

  3. التمثيل والتبوحيط اصبح سمة غالية على السلوك الفردي للمواطن المغربي. لم يتم قطع الماء والكهرباء بل تمت انتداب ضابطات شرطة . فكانت عملية الإغماء اعتقادا من ربح الوقت لكي يأتي سيدهم “زيان” . المسرحيات انتهت . سوف تعرض الاشرطة وسوف يتضح بجلاء هذا التبوحيط. عدم الامتثال للامر القضائي يعتبر جنحة. تحية عالية لرجال ونساء الأمن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق