بائع سمك “يعربد” على قائد بالبيضاء و يذله بأبشع أنواع السب بعد منعه من البيع

6
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

توصلت هبة بريس بمقطع فيديو لاعتداء لفظي شنيع تعرض له قائد بالدار البيضاء من طرف بائع متجول للأسماك بعد أن حاول منعه من الوقوف بأحد الأماكن العمومية لبيع سلعته.

الفيديو الذي صوره أحد أعوان السلطة يظهر من خلاله شاب “مرمضن” في حالة هستيرية بعد أن حاول القائد منعه من بيع السمك في ذلك المكان، حيث أنه يستعين بدراجة ثلاثية الدفع “تريبورتور” ، و يظهر و هو يوجه عبارات السب و الشتم للقائد.

و حسب ما تفوه به الشاب المعني في الفيديو فإنه يوجه كلامه و عتابه للقائد مستعينا بقاموس من الكلام الفاحش و الإباحي، قبل أن يحاول الاستعانة ببنزين “التيربورتور” لحرق نفسه كرد فعل من منع القائد له من بيع سلعته.

و مباشرة بعد أن حاول إحراق نفسه ، ينبري شخص ثالث في الفيديو لمنعه من ذلك ، حيث يتضح من خلال كلام الشاب دائما أنه برتبة “باشا” ، قبل أن يوجه له أيضا رسالة بعبارة: “احتراماتي نتا يا الباشا ، حسابي مع هاد خونا ، كلها قايد على راسو والله حتى نحيه من فوق الأرض”.

“حكار نتا سيدنا عاطيك خلصة و تجي تحكر علينا حنا ، والله حتى ندوز علك الحبس راه باقين غنتلاقاو و نشدك…” ، بهاته العبارات خاطب بائع السمك قائد المنطقة قبل أن يتدخل بعض الأشخاص لثنيه عن مواصلة هجومه على المسؤول الترابي و ينصرف لحال سبيله.

الفيديو الذي نتحفظ عن نشره لما فيه من عبارات مسيئة تخدش الحياء العام مدته دقيقة و 39 ثانية ، حيث أنه تم تصويره عصر أمس على حسب بعض المصادر المطلعة بين منطقتي “القريعة” و سيدي عثمان بالدار البيضاء و هو الأمر الذي لم يتسنى لنا التأكد منه لحدود الساعة.

و تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية قد سبق و عمت مذكرة موجهة لمختلف مصالحا بضرورة التعامل بليونة و سلاسة مع الباعة المتجولين و أصحاب “الفراشة” خلال شهر رمضان و تجنب الاحتكاك المباشر معهم.

*صورة من الأرشيف

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

6 تعليقات

  1. عنوان جهل وعار

    في 19:39

    أولا وقبل كل شيئ السمك على الرصيف لا تتوفر فيه شروط النظافة هو بحدذاته مخالفة قانونية ، وبسبب تصرف مثل هذا البائع المتهور وطغيانهم تضطر السلطة للتعنيف والزجر ، ماقام به هذا البائع الهمج مرفوض ولانقبله وعليه إحترام السلطة والإمتثال، إن إهانة القوة العمومية جريمة.

  2. Inox

    في 20:46

    مخطّط خطير حيكَ و يُحاكُ في الظلام لِجرّالمغرب الى الفوضى و ما لا تحمد عقباه…. ماذا يعني أن أن تصدر مذكرة خاصة بالقوات المساعدة وأعوان السلطة بخصوص نوع التعامل مع الباعة و السائقين …لتعمل الصحافة على تعميمها على جميع المغاربة لتُؤَوّل بشكلٍ خاطئ و ينتهزها المتربصون للإنتقام من رجال الأمن ، نفس الشيئ بالنسبة للتلاميذ المشاغبين الذين يُعنِّفون أساتذتهم وفي الأخير تخرج جمعيات لحمايتهم في حين يُعاقَبُ الأستاذ لحدّ حرمانه من الحرّية وهو الذي عُنِّف في قسمه و من أخلّ بالنظام هو المشاغب…. حذاري ثمّ حذاري على القصر أن يُعيد الهيبة للدّولة وإلاّ ستطالُه هو كذالك.. هناك أقوامٌ لا ينفع معها إلاّ الشّطط لا سْتِتْباب الأمن

  3. مغربي

    في 21:12

    إذا أراد رجل السلطة تطبيق القانون في حق هذا البائع المجرم سيقوم هذا الأخير بإضرام النار في جسده وسيتهم الجميع رجل السلطة بالشطط ويطالب بمعاقبته.إذن الحل هو التغاضي وعدم تطبيق القانون.

  4. Brahim

    في 21:18

    مخالفة القانون ما فيها لا بائع متجول ولا بائع بالدكان. يجب معاقبته طبقا للقانون.

  5. عبدو

    في 22:00

    خاص ترجع الهيبة لسلطة هدا شيء خطير على بلادنا

  6. الامين

    في 16:34

    القانون یطبق علی الکل ولا شطط والاستبداد السلطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إدارة سجن عكاشة: حددنا هوية ضحية فيديو “المساومة” ولم نعثر على هاتف بحوزتها

نفت إدارة السجن المحلي عين السبع 2 “الإدعاء غير الصحيح” الوارد في التدوينة الم…