الداودي : كلمة ” مداويخ ” فلتة لسان

هبة بريس ـ الرباط

قال وزير الحكامة والشؤون العامة، لحسن الداودي، تعليقا على وصف وزير الاقتصاد والمالية، محمد سعيد، للمقاطعين بـ”المدوايخ”، بانه “كان يمزح فقط”.

وقال  الداودي في حوار تلفزيوني على قناة ميدي 1 تيفي :”بوسعيد مسكين كان غير كيضحك ساعة جابها فراسو وكلا فيها لعصا على والو..”، معترفا بالقول :”فعلا هذه فلتة لسان..”

ةفي موضوع ذي صلة قال الاخير  :”الكلام عن أن الشركة موضوع المقاطعة (سنطرال) أرادت تقليص ثمن الحليب والحكومة عارضته، أمر غير صحيح ولا أساس له”.

وأفاد أيضا “”لا ندافع عن الشركات… ندافع عن مشكل يعني نصف مليون مغربي مرتبط بالشركة موضوع المقاطعة (سنطرال)”.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. للشعب مطالب اجتماعية كالحد من غلاء الأسعار في جميع المواد المرتبطة بمعيشته اليومية و محاربة المضاربين و المحتكرين ويطالبون الرفع من مستوى دخلهم حتى يتماشى مع هده الظرفية وبعد دلك نتكلم عن المقاطعة.

  2. حتى نحن المداويخ نمزح مع ثلاث شركات بالمقاطعة سانطرال وايفريقيا وسيدهم علي. الشرط الوحيد لكي نلغي المقاطعة هو استقالة من شتمنى بالمداويخ.

  3. هدا كيعرف كلشي وكيدخل حتى ف ريوس عباد الله وكيعرف النوايا ديالهم.ودابا عاد تيقنت بلي هداك الوزير لا خر كان كيهضر على لبحالك وراك مدوخ النيت بحالنا غير نتا مدوخ ؤ كتستافد وحنا مدوخين ؤ واكلين لعصى .وسير الله اعفو عليه وعفو على على هاد المداويخ لوصلوك لتمى.

  4. (كلمة مداويخ)) فلتة لسان تعكس حقيقة الباطن. باطن الخونة وهم ينظرون الينا بنظرة احتقارية او استحمارية في حين انهم (اطر مسخرة) وضعفاء بالتاكيد وخونة للوطن .نحن نسخر من الانتهازيين والجياع اكلي اموال الفقراء ودافعي الضرائب. نحن ضد بوسعاية ….

  5. لماذا لم يقلها من فلت لسانه و يعتذر أم أنه لا إعتبار للشعب
    و لو كانت حكومة قوية و منحازة إلى الشعب لضغطت على هذا الوزير أن يعتذر أو يستقيل
    و لو كان لهذا الوزير ذرة ضمير لإعتذر و إستقال لأنه ليس وزيرا في مزرعة أبيه فإذا أخطئ يطرد و يحاسب

  6. دور الدولة يجب ان يظهر ويخرج عن الحياد لانه مسؤول عن كل ضرر يتعرض له المواطن البسيط وادا اردنا استقرار هدا الوطن الدي يستحق منا كل تضحية يجب علينا البحث في الحلول بدل الشتائم من هنا او هناك ولتفادي كل التشنجات المقيتة التي تخدم اعداء الوطن في الداخل والخارج يجب على الدولة تشكيل لجنة محايدة لا تنتمي لرجال الاعمال لتحدد سعر كل مادة بما يتماشى مع هزالة الدخل ومع البطالة وضعف القدرة الشرائية لان المداويخ استفاقوا من سباتهم ومقاطعاتهم ستمس كل القطاعات وقد تتعدى الى ما هو اكثر واكبر وعاش الملك

  7. الرجل كان يعي ما يقول ، وان صاحب مثل هذا المنصب ينبغي ان يضرب الف حساب لكل اقواله وافعاله
    والحقيقة انكم بتصرفاتكم وخرجاتكم تفتقرون الى تقنيات والاعيب السياسة فاججتم الوضع الذي تتحملون فيه كامل ما يترتب عنه من اضرار وماسي قد تلحق ببعض العمال والفلاحين فاستهنتم بالشعب الذي نفذ صبره ، ولعل القادم سيكون اعظم بكثير
    فما اراه صائبا ومخرجا لكل الازمات هو ان تضعوا المفاتيح وتنسحبوا في هدوء تام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق