ماهو السقف الزمني ل ” المقاطعة” ومن المستفيد؟؟

ع. اللطيف بركة - هبة بريس

حصل شبه اتفاق على أن المقاطعة في البداية كانت مفاجئة لما اطلق عليه فايسبوكيا ب ” لوبي اقتصادي” وبعدها شكلت احراجا ل ” الطبقة السياسية المغربية” ، ولا نقاش في أنها أربكت المعنيين بالأمر، وهزت أركان الشركات المستهدفة، وأدت إلى إنخفاض مهول في أسهمها، ومع ذالك، وفي الوقت الذي تطرقت فيه الصحافة المغربية المستقلة من ضمنها ” هبة بريس” ومنابر عالمية إلى موضوع المقاطعة، تم تجاهلها من طرف الإعلام الرسمي المغربي.

وبالرجوع الى كرونولوجيا ” المقاطعة ” نجد انه بعد الاسبوع الثالث منها صدر أول تصريح رسمي للحكومة حولها، حيث توعدت المغاربة المقاطعين بالمتابعة القضائية، وهو ما أعقبه انتقادات كبيرة تحولت الى ” كاريكاتور” في العالم الازرق، قبل ان تفطن الحكومة لزلاتها، ويطلب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني” من المقاطعين العفو عند المقدرة وان شهر الصيام وما اعقب كلمته من شجب شعبي خصوصا ان الجميع كان ينتظر ان تقف الحكومة في صفه وتدافع وتحمي قدرته الشرائية، عوض الاصطفاف الى جانب الشركات، وإصدار بلاغات بكونها سرحت عمال الى غير ذلك من الخطابات التي ابانت ان الحكومة ليس في مستوى اللحظة بحسب تعبير فايسبوكيين.

اليوم تستمر المقاطعة وتدخل بداية شهرها الثاني ، ولو ليس بنفس وثيرة انطلاقها، غير أن الجميع يطرح سؤال عريض ما هو سقفها الزمني ؟؟؟ اغلب رواد الفايس يتطلعون الى تقليص أسعار بعض المواد ، في حين ان اخرون عبروا استمرار المقاطعة لتشمل قطاعات اخرى عوض مواد استهلاكية ، لكن هناك متدمرون من العملية برمتها ، اعتبارا انها لم تحرك أي شيء من الواقع المعاش.

الى جانب هؤلاء تقف الدولة وأجهزتها تتبع وتترقب ماذا
ستؤول لها الاوضاع في المستقبل المتوسط، وهل حدود المطالب الشعبية ستقف عند حدود ما هو استهلاكي، أما ان الوضع سيشمل المطالبة باعادة انتاج النخب السياسية المؤهلة لتدبير أمور المغاربة، خصوصا وان كثيرون توقعوا سقوط الحكومة الحالية واستبدالها بحكومة تكنوقراطية تدبر المرحلة الى حدود موعد الانتخابات التشريعية 2021، والبعض الاخر توقع الاطاحة بالاحزاب وخلق تمثيليات حزبية جديدة تضم ثلاث تكتلات عوض البلقنة الحالية، خصوصا بعد فشل احزاب في تدبير امورها الداخلية، كما ان المغاربة قد تراجعت ثقتهم في الاحزاب خلال العقدين الاخرين.

وفي سياق متصل يرى بعض المحللين أنه مايسمى بالدولة العميقة، قد تدخلت بسرعة لإستغلال المقاطعة والبحث عن حلول قد يكون بعضها تم وضعه في وقت سابق لازالة بعض الوجوه السياسية الغير المرغوب فيها واستبدالها بأخرى، تتماشى مع التوجهات.

في حين يرى اخرون ان الهدف من ” المقاطعة ” هو النيل من شعبية حزب العدالة والتنمية، وقتلها بسلاحها التي استعملته في عدة معارك مع خصومها في احزاب اخرى ما سمي ب ” الجيش الالكتروني” ، ضد حزب البام مند البداية وبعض الاحزاب اليسارية الاخرى التي تعارض ضمنيا اديولوجية الحزب الحاكم، ومما يزيد من هذا الاحتمال هو خروج الناطق الرسمي بإسم الحكومة ووزير العدالة والتنمية مصطفى الخلفي ليقرء ما كُتب له في التصريح، أو تحريك القناة الثانية ضد إرادة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أو “إصطياد” بعض باقي كوادر العدالة والتنمية، من خلال تصريحات صحفية مصورة، وترويجها على نطاق واسع، ومما زاد من الشك هو أن وزراء من حزب ال ” بيجيدي” انفسهم قد انخرطوا في عملية هدم ” جدار الثقة” مع مناضليهم، خصوصا الوزير الداودي المسؤول عن الحكامة الذي صرح بأثمنة مواد استهلاكية كانت مند زمن بعيد، الشي الذي اصبح معه هذا الاخير، مجال للسخرية من الحزب ومنتسبيه.

وأشار بعض النشطاء إلى أن مدفعية المقاطعة أصابت في البداية جدار حزب أخنوش سياسيا وزعزعت ” مسار الثقة” ومخطط إزاحة الحزب الإسلامي من الصدارة، وذالك بخروج بعض كوادر حزبه بتصريحات ساخرة من الشعب، الشيء الذي جعل أخنوش يتراجع خطوتين، بالرغم من ان مهتمين كانوا يعتبرونه من أول يوم ترأسه الاحرار على انه ” أرنب سباق” فقط.

إن الدولة اليوم مطالبة برسم المسافات مع شركاءها من الاحزاب، وان الدعوة الى اصلاح المشهد الحزبي بالبلاد إبان تولي الملك محمد السادس العرش، لم يعطي نتائج متوخاة، وهو ما دفع بملك البلاد في اخر خطبه لشعبه باعلان فقدانه للثقة في بعض السياسيين، مما يعني ان الاتفاق أصبح متكامل اليوم بين الملك والشعب حول ان البلاد في حاجة ماسة الى اصلاح جدري وكامل لمشهدها الحزبي.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. الاحزاب كلها مظلة تختبئ تحتها شخصيات دكتاتورية انتهازية طفيلية ترعى مصالحها فقط ففي الحملات الانتخابية يقولون محاربة الغلاء و البطالة و و و و و عندما اشتكى المواطن الغلاء جابهوه بالمتابعة القضائية عوض التفكير في كيفية كفيلة بخفض الاسعار مما أصاب المقاطعين بالغضب الشديد و زاد عندهم انعدام الثقة في ممثليهم و استعرت المقاطعة و زاد لهيبها خاصة بعد النتائج الكارثية لها على الشركات المعنية بالمقاطعة فالحل بيد الدولة ليس بترهيب الشعب و لكن بدراسة ارباح الشركات المعنية و تخفيض الاثمنة و هذا ما لا ترضاه الحكومة ﻷنه سيصبح ورقة ضغط بيد الشعب ترفعها في وجه المحتكرين و أصحاب الشكارة و لوبيات الجشع الرأسمالي الذين لا رقيب و لا حسيب لهم و هذا سيزيد من تورط حزب العدالة و التنمية و يدفع بشعبيتها التي تهاوت الى الحضيض و بالتالي مستقبلها السياسي في كف عفريت ﻷن الادعاءات التي اتت بها الى السلطة لم تحقق منها شيئا و لم تساير الشعب في مراده
    و اعتقد ان المقاطعة ستطول مدتها نظرا لمحاولة السياسيين الالتفاف عليها بشتى الطرق الفاشلة

  2. أيها المغربي المواطن
    لا تصدق كل ما يقال
    و كن صاحب القرار
    يريدون أن يخذعوك
    مرة أخرى بكلامهم الجميل
    و وعدوك بأنك حين ستقاطع سنطرال و.و.و
    ستعيش في نعيم
    لا تصدقهم
    إنهم ذاهبون بك
    إلى جحيم الفوضى
    و مصير مجهول .
    أتذكر حين صدقنا
    الإشتركي و الإخواني
    فأجلسناهم الكراسي
    لعلهم يوفون بالعهود
    لكنهم أفقرونا
    و في عهدهم أصبح العمل بالعقود
    و رفعوا الدعم عن البنزين و اقتطعوا من الأجور ..
    أيها المغربي المواطن
    لا تقاطع لا تقاطع .
    العيب في الحكومة و البرلمان ..لا في سنطرال
    الشركات تستثمر و تشغل و على الربح تراهن .
    أما الوزراء و البرلمانيون
    فعلى أموالك يراهنون
    و عليك يضحكون ..
    و يتحدثون على العفاريت و التماسيح
    حتى لا ينكشفون
    أيها المغربي الموطن
    أدعوك أن تقاطع و بشكل دائم
    الحكومة و البرلمان
    فهما سبب التفقير
    وعن همومك هم غافلون
    يجهلون سياسة الإنصات و التسيير
    و حديثهم إلا عن السكر و الزيت و الطحين
    و الزيادة في البنزين
    شعارنا دائما : الله الوطن الملك

  3. في المرة المقبلة سيكون الهدف هو مقاطعة الاحزاب لأنها عبارة عن اقطاعيين تدافع فقط عن مصالح افراد الاقطاعي و أغلب المسؤولين المعينين في المناصب العليا ليسوا أكفاء بل هم عبأ على الدولة و يتخدون القرارات الغبيية و حتى الان لم نرى إصلاحا للتعليم و الصحة و تحسين المستوى المعيشي للمواطن المغربي . أغلب القرارات المتخدة من طرف الحزب الحاكم ادت الى هاته الكوارث و مزيدا من الكوارث مع حزب العدالة و التنمية . أغلب كوادرهم فقهاء لا يفقهون في السياسة و الاقتصاد

  4. لازالت المقاطعة مستمرة وأكثر من البداية.لان الوعي الشعبي بضرورة المقاطعة زاد مع مرور الوقت فاتسعت دائرة المقاطعة.نحن في مدينة وجدة المقاطعة لا يمكن تصورها انها تزيد يوما بعد يوم حيث لا حديث الا عن المقاطعة سواء في العمل أو في المقاهي أو على مائدة الأكل أو في الأسواق فحتى الأطفال أصبح موضوعهم المقاطعة

  5. البلاد في حاجة إلى حكومة تكنوقراط يشتغلون كموظفين سامين بأجر وتعويضات محترمة غير مبالغ فيه وبدون امتيازات السيارات والفيلات الوظيفية بل موظفون بأدون عملهم تحت إمرة جلالة الملك وكفانا صداع أحزاب لم تعد صالحة لهذا الزمن.

  6. المقاطعة غير مرتبطة بالزمان وانما بهجوم الشركات على الفقراء في الزمان والمكان .المقاطعة مستمرة مع استمرار الجشع والضحك على البسطاء منا .قاطعوا يرحمكم الله ولا تخافوا على ((اقتصاد البلاد)) لان اجدادنا عاشوا بالعز وليس بالخبز.قاطعوا قاطعوا قاطعوا ..

  7. المقاطعة ضربة قاضية للخونة .قاطعوا تنالوا .قاطعوا فعل امر جميل جميل جميل.اليس كدلك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق