منتجات القنب الهندي ..التسويق سيكون على مستوى الصيدليات

هبة بريس /. الرباط

بدأت الصيدليات في المغرب مطلع يونيو الجاري، بيع المكملات الغذائية والمنتجات التجميلية المصنعة من القنب الهندي.

وهذه أول خطوة لتسويق تلك المنتجات بعدما أعلن المغرب في 3 يونيو 2022، «خطة عمل» لاستغلال القنب الهندي طبيا وصناعيا،

وبدأ في يوليو من العام نفسه، سريان قانون لتقنين استعمالاته.
وشرعت الصيدليات ببيع 9 مكملات غذائية و10 مستحضرات تجميل، بعد مرحلة منح الرخص في أوقات سابقة للمزارعين والشركات والمختبرات.

ويراهن المغرب على تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمناطق المعنية بهذه النبتة داخليا، والاستفادة من ارتفاع معاملات تقنين القنب طبيا وصناعيا، خارجيا.

تسويق مكملات ومستحضرات

تقول كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب في بيان، إن «الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهنديچاحتضنت في مقرها قبل هذا القرار اجتماعا حاسما بحضور ممثلين عن الوكالة ومديرية الأدوية والصيدلة وممثلين للصيادلة».

وأعلنت الكونفدرالية الشروع في بيع 9 مكملات غذائية و10 مستحضرات تجميل.

وأوضحت: «في البداية، ستكون هذه المنتجات متاحة حصريا في الصيدليات، وبعد ذلك يمكن للمصنعين فتح نقاط بيع خاصة بهم، بشرط تلبية المعايير القانونية المطلوبة والحصول على التراخيص».

وتركيبة القنب الهندي تضم مجموعة من المكونات، مثل مادة الكانابيديول التي تدخل في تركيبات المكملات الغذائية ومواد التجميل.

و «هي مادة لا تسبب الإدمان وليس لها تأثير على الجانب النفسي وعلى الدماغ، مما يسمح لها أن تكون ضمن هذه المواد التي سيتم تسويقها».

و البلدان الأخرى، مثل بلجيكا تستخلص موادا أخرى يتم استعمالها في الأدوية ومستمدة من القنب الهندي.

أما تسويق المكملات الغذائية ومواد التجميل، سيكون على مستوى الصيدليات من أجل تفادي الاستعمال غير الصحيح وغير القانوني، وما يخالف استعمالها.

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى