العثور على جثتي شاب مطعون وفتاة مخنوقة بداخل بيت مهجور بتارودانت

تسابق عناصر المركز القضائي التابع لسرية الدرك بتارودانت ، الزمن من اجل فك لغز جريمة بشعة ، راح ضحيتها شاب وفتاة بداخل بيت مهجور بمنطقة عين المديور بجماعة مشرع العين ضواحي تارودانت .

وقد تم العثور على جثتي فتاة تبلغ من العمر 19 سنة وشاب يبلغ من العمر 25 سنة بأحد المنازل المهجورة، ومن البحث الأولي فإن الشاب الهالك توفي جراء مضاعفات طعنتين بالسلاح الابيض على مستوى العنق، فيما يرجح أن تكون الفتاة قضت نحبها مخنوقة.

وأشرف قائد سرية الدرك الملكي بتارودانت على مجريات التحقيقات، بشكل شخصي ، حيث تم القيام بجميع الإجراءات القانونية اللازمة في مثل هذه الحالات، في الوقت الذي تم فيه نقل الجثتين صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير قصد إخضاعهما للتشريح الطبي.

ومن خلال معالم الجريمة، بحسب جرائم مماثلة ، قد يكون الجناة او الجاني المحتمل له علاقة بالفتاة الضحية، بعد اكتشاف علاقتها بالشاب المقتول ، اعتباراً ان الجاني وجه طعنات بالسكين للشاب عكس طريقة قتل الفتاة بالخنق، واحتمال ان تكون الفتاة آخر ما تمت تصفيته، وعادة مثل هذه الجرائم تكون بداعي الشرف او تصفية حسابات .

مقالات ذات صلة

‫36 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى