مطالب برلمانية بتشغيل الخط السككي بين العرائش والقصر الكبير

هبة بريس – مكتب طنجة

وجهت النائبة البرلمانية زينب السيمو عن حزب التجمع الوطني للأحرار، سؤالاً كتابيًا إلى وزير النقل واللوجيستيك محمد عبد الجليل، طالبت فيه بإعادة تشغيل الخط السككي الذي كان يربط بين مدينة العرائش ومدينة القصر الكبير بباقي مناطق المملكة .

وقالت النائبة البرلمانية في سؤالها أن مشروع الخط السككي بين العرائش والقصر الكبير تم إنجازه كجزء من مشروع أكبر لإنشاء خط سككي يربط بين طنجة وفاس، بناءً على مرسوم العقد الفرنسي الإسباني. بدأت أشغال هذا الخط في أواخر 1912، واستغرقت خمس سنوات لتنفيذها، بتكلفة بلغت 5 ملايين بسيطة، تحت إشراف المهندس “لويس موراليس” وبرعاية الجيش الإسباني. ولكن تم توقيف هذا الخط بعد الاستقلال بدون تبرير أو تقديم بديل، مما شكل صدمة لسكان المنطقة.

وذكرت النائبة البرلمانية بأهمية هذا الخط الاقتصادية حيث سيكون له تأثير كبير علما انه شهد في السابق رواجا كبيراً في نقل البضائع والسلع، بالإضافة إلى نقل مئات المسافرين حيث ربط بين منطقة فلاحية وتجارية ومنطقة بحرية وسياحية، وساهم في نقل عدد كبير من المسافرين والسياح.

وجاء في سؤال السيمو : “اليوم، تطمح ساكنة المدينتين والمنطقة بأجمعها إلى إعادة فتح هذا الخط السككي، بالنظر إلى ما سيشكله من إقلاع اقتصادي واجتماعي وفك العزلة عن سكان مجموعة من الجماعات القروية، وإدماجهم ضمن المسلسل التنموي الذي تعيشه بلادنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى