برلماني يطالب وزير الفلاحة بمنح الفلاحين الصغار تسهيلات في أداء مستحقات الديون

هبة بريس / الرباط

قارب النائب البرلماني رشيد بوكطاية، لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أزمة الديون المتراكمة التي يعيشها عدد من الفلاحين، الصغار

وقال البرلماني أن هناك عددا من الفلاحين أصبحوا مهددين بفقدان أراضيهم التي على أساسها تم منحهم القروض كضمانة بمقتضى رهون رسمية.

وأكد النائب البرلماني، في مداخلة وجهها للوزير خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يومه الاثنين 24 يونيو 2024، أن هذه السنة تبقى استثنائية بكل المقاييس سواء من حيث غلاء الأعلاف وتراكم الديون المستحقة وضعف الإنتاج وانعدام الرؤية المستقبلية للفلاحة

وابرز أن الحكومة بذلت مجهود كبير من خلال وضع برنامج استثنائي للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية، التي يعرفها الموسم الفلاحي الحالي، والحد من تأثير ذلك على النشاط الفلاحي وتقديم المساعدة للفلاحين ومربي الماشية المعنيين.

وقال النائب البرلماني “في ظل هذه الوضعية الصعبة نرجو منكم السيد الوزير العمل على إلغاء نسبة الفائدة، وإعفاء الفلاحين الصغار المتضررين من مستحقات المؤسسات المالية أو إعادة جدولتها بالنظر للصعوبات التي يعيشونها جراء توالي سنوات الجفاف”.

واقترح النائب بوكطاية أن يتم التسديد عبر صناديق استثمارية وتأمينات على مستوى عال أو حث البنوك على تأخير الآجال دون أداء أي فائدة في حالة حدوث أي طارئ على المدى القصير أو المدى المتوسط أو المدى البعيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى