سلطات المحمدية تسمح بمرور السيارات في قنطرة لم تكتمل بها الأشغال

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

قنطرة سيدي عباد بشارع فلسطين في المحمدية، القنطرة التي أسالت و ما تزال الكثير من المداد منذ تشييدها، و لربما حتى بعد استغلالها بسبب ما أحاط بعملية توسعتها من خروقات تستحق فعلا أن تسلط عليها الأضواء.

و بعيدا عن الخروقات، فلم يعد غريبا على ساكنة المحمدية أن تتواصل عجائب مدينتهم، حيث تم إطلاق القنطرة في وجه حركة السير حتى قبل أن تنتهي الأشغال بها.

و سمحت سلطات المحمدية منذ يوم العيد بمرور السيارات و الشاحنات و الحافلات فوق القنطرة الجديدة، في انتظار عودة العمال للورش و استكمال ما تبقى من القنطرة و هو ما جعل الساكنة تتساءل: “كيفاش الورش باقي ماسالاش و تحل؟”

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. للأسف مدينة الزهور مهملة و هذا يمكن لأي شخص استنتاجه بدءابالتشوير الطرقي غياب الصباغة و حدائق عمومية تحتاج للصيانة أما ما جاء في المقال فهو يشير إلى و جود تخبط ملحوظ و انعدام المسؤولية و هذا الوطن يحتاج لأناس تهمهم مصلحة الوطن لا مصالحهم الشخصية فإلى متى متى ستظل دار لقمان على حالها و ذلك حتى إشعار آخر

  2. لأنه و بكل بساطة أظن انهم سيباشرون هدم القنطرة القديمة و إعادة بنائها لتثنية القنطرة و توسيعها لتتلاءم مع عرض الطريق، ففي كثير من الأحيان نبدأ بالانتقاد دون معرفة السبب، فالورش لم ينتهي بعد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى