الرباط تحتضن المؤتمر الدولي لاقتصاد الرعاية والحماية الاجتماعية

هبة بريس

تحتضن مدينه الرباط يومي 25 و26 يونيو الجاري، المؤتمر الدولي لاقتصاد الرعاية والحماية الاجتماعية، بشراكة مع وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي و وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ووزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، ووزارة الإقتصاد والمالية، وبحضور الفعاليات المتدخلة في المجال على المستويين الوطني والدولي.

ويسعى المؤتمر إلى خلق الفرصة لتعبئة الذكاء الجماعي والانخراط في مسار بناء منظومة مندمجة لاقتصاد الرعاية من خلال تبادل التجارب والمعارف العربية والدولية حول هذا القطاع الهام الذي وإن كان غير مرئيا بالشكل المطلوب، إلا أنه منتج وناجع في تعويض العمل الغير المأجور الذي تقوم به النساء ومسهل بالتالي لتمكينهن وإدماجهن في صيرورة التنمية.

ويستهدف المؤتمر أيضاً بلورة مجموعة من الأجوبة التي تساهم في رفع التحديات المشار إليها وإثراء النقاش العمومي من خلال طرح مجموعة من الأسئلة .

كما يهدف المؤتمر الى جعل الاستثمار في اقتصاد الرعاية داعما أساسيا لتمكين النساء وخلق فرص الشغل يهدف التخفيف من تكلفة برامج الحماية الاجتماعية في أفق تحقيق رفاه و صمود الأسر، تسليط الضوء على المقاربات والمفاهيم والمنهجيات المعتمدة في مجال اقتصاد الرعاية، تقديم وتقاسم الممارسات الجيدة الدولية في مجال اقتصاد الرعاية، بالإضافة إلى بحث سبل الترسيخ القانوني لمختلف مهن الرعاية الاجتماعية؛ ورصد وتشخيص السياسات العمومية والتشريعات والقوانين الداعمة لمأسسة اقتصاد الرعاية، باعتباره محركا فعليا للتنمية ورافعة لتعزيز سياسات الحماية الاجتماعية وتحقيق المساواة بين الجنسين، الى جانب توعية الفاعلين بأهمية اقتصاد الرعاية وتوفير شروط مأسسته؛ ورسم معالم رؤية موحدة للاستثمار في اقتصاد الرعاية مع تحديد التوجهات الاستراتيجية، وخصوصا المرتبطة بآليات التمويل وتحفيز الاستثمار وتوفير الموارد البشرية المؤهلة ومعيرة الخدمات.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المغرب ليس مؤهلات لتنظيم مثل هذه اللقاءات.والشارع العام وظروف عيش المغاربة دليل على اننا نكذب.الشوارع بمختلف المدن ملأى بالمتسولين وبالمتشردين وبالمجانين.والفقر صار ظاهرة بلا حلول والتفكك الأسري معضلتنا كمغاربة والعزوف عن الزواج خير شاهد على فساد سياسة الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى