استئنافية الجديدة تقضي بـ 10 سنوات سجنا لمديرة قـ..ــتلت زوجها

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية الجديدة، تأييد الحكم الصادر ابتدائيا في حق مديرة تربوية وحكمت عليها بالسجن النافذ لمدة 10 سنوات .

وجاءت إدانة المتهمة وهي متزوجة، وأم لبنت تبلغ من العمر 35 سنة، وتعمل مديرة تربوية بمؤسسة تعليمية خاصة، بعد متابعتها، في حالة اعتقال، من قبل قاضي التحقيق بجناية الضرب والجرح بالسلاح، المفضيين إلى الموت، دون نية إحداثه، طبقا للفصل 403 من القانون الجنائي.

وتعود واقعة ارتكاب جريمة القتل، الى شهر يوليوز من السنة الماضية، حين أطلقت قاعة المواصلات إشعارا، انتقلت على إثره شرطة سيدي بنور الى مكان الواقعة، حيث عاينت العناصر الأمنية تعرض شخص للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض من قبل زوجته أدى إلى وفاته .

مقالات ذات صلة

‫21 تعليقات

  1. التفسير الخاطىء للأحدات دليل مشبوه لحكم جائر ! مجرد الإمساك بسكين لمواجهة شخص ما يجب اعتباره نية في القتل وإلا لماذا سيمسك الواحد بسكين ويتوجه إلى خصمه هل لدغدغة جسمه أو أخد صور تذكارية ؟ في الولايات المتحدة الأمريكية رغم قانونية رخصة حمل المسدسات عندما تكون راكبا سيارة فالقانون يحتم عليك وضعه في علبة السيارة في “الطابلو” لكي لا يسهل عليك استعماله عشوائيا بحيت أنك ستقوم بحركة ما لحمله و استعماله أي فتح العلبة وأخد السلاح وهذا يؤكد أنك واع بحالتك الذهنية ونيتك استعماله سواء القتل أو الدفاع عن النفس ولا مبرر هنا القتل دون نية إحداثه !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى