إسبانيا: حادثة مروعة تودي بحياة مغربية وثلاثة مصابين

هبة بريس _ يسير الإيحيائي _

شهدت الطريق الوطنية A2 يوم أمس السبت حادثة سير خطيرة على مستوى مدينة “كوادالاخارا” الواقعة غرب العاصمة الإسبانية “مدريد”.
وحسب المعطيات الأولية فإن الأم لقيت مصرعها في مكان الحادثة فيما تم إسعاف الأب البالغ 45 سنة الذي نقل على متن مروحية طبية إلى المستشفى الجامعي بالمدينة.

ونقلت مصادرنا الخاصة أن الأبناء الثلاثة حالتهم مستقرة لا تدعو للقلق ويخضعون للرعاية الطبية اللازمة، أما الأب فقد تم إخضاعه لعملية جراحية مستعجلة إستغرقت زهاء 7 ساعات.

وفور إخبار السلطات القنصلية بالحادث، إنتقل فريق قنصلي للمستشفى الجامعي بمدينة “كوادالاخارا” بتوجيهات من سفيرة المغرب “كريمة بنيعيش” والقنصل العام بمدريد “كمال أريفي” قصد الاطمئنان على العائلة وتقديم الدعم النفسي لها جراء الصدمة التي تلقتها بسبب الحادثة ووفاة الأم في نفس الوقت.

هذا وعلم من مصادر مقربة أن الأم المتوفاة فاعلة جمعوية معروفة في أوساط الجالية المغربية المقيمة بمدينة “هويسكا” والتي سارعت بدورها إلى المستشفى بغرض تقديم المساعدة والدعم للأفراد المتبقين من العائلة.

وتبقى الإشارة أن أسباب هذه الحادثة المروعة هو العياء وقلة النوم سيما إذا علمنا أن ذات العائلة كانت في سفر إلى فرنسا ومن تم واصلت الطريق متوجهة نحو الوطن في إطار عملية مرحبا من هذه السنة.

ونستغل هذه الفرصة مجددا لمناشدة مغاربة العالم بمزيد من الحيطة والحذر واستعمال باحات الإستراحة المتوفرة في جميع دول العبور قصد ضمان سفر آمن وخالي من حوادث السير المميتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى