وف.اة حجاج تونسيين…سعيَّد يُقيل وزير الشؤون الدينية

هبة بريس_ الرباط

قيل إنها انتقاذات لاذعة وُجهت إلى وزير الشؤون الدينية التونسي ابراهيم الشائبي بسبب المسؤولية التقصيرية التي أدت إلى وفاة حجاج تونسيين، ذلك ما ذهب إليه مؤثرون فايسبوكيون الذين ربطوا الواقعة باستقالة الوزير..

وقد أعلنت الرئاسة التونسية على منصتها الرسمية خبر اقدام الرئيس التونسي قيس سعيّد على انهاء مهام وزير الشؤون الدينية دون أن تعط توضيحات إضافية، فيما ربط نشطاء فايسبوكيون أزمة وفاة 49 حاجا خلال أداء فريضة الحج هذا العام، بانهاء مهام الوزير محملين إياه ما أسموها بـ”التقصير” في الإحاطة بالحجيج التونسيين.

الرئاسة التونسية من جهتها لم تعط توضيحات حول أسباب إقالة الشائبي الذي وُجهت له انتقادات من رواد وسائل التواصل الاجتماعي، هذا في الوقت الذي أكدت فيه وزارة الخارجية التونسية في وقت سابق أن الوفيات جاءت تزامنا “مع ارتفاع حادّ لدرجات الحرارة بمكة المكرمة وتواجد أعداد كبيرة من الحجاج القادمين بتأشيرات سياحية أو زيارة أو عمرة من مختلف الجنسيات، والذين يتنقلون إلى المشاعر المقدسة لمسافات طويلة تحت أشعة الشمس الحارقة”.

هذا في الوقت الذي انتقدت وسائل إعلام محلية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ما اعتبروه “سوء إدارة” السلطات التونسية لبعثة الحجيج خلال هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم انا لله وانا اليه راجعون ربي يرحمهم ويسكنهم فسيح جناته

  2. إن لله وإنا إليه راجعون ألهم ارحمهم واسكنهم فسيح جناتك و انزل السكينة والصبر على أهاليهم

  3. الله اكبر ربي يرحمهم ويغفر لهم ويلهم أهلهم الصبر والسلوان وان لله وانا اليه راجعون البقاء لله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى