تقرير رسمي … ارتفاع الفوارق الاجتماعية بالمغرب وتزايد عدد الفقراء

 

 

في آخر تقرير رسمي على ضوء نتائج البحث الوطني حول مستوى معيشة الأسر لسنة 2022، اكد على وجود بروز تفاوت طبقي وارتفاع معدلات المعيشة بين الفئات الأقل يسرا.

ورصدت نتائج البحث، الذي أعدته المندوبية السامية للتخطيط، زيادة الفوارق الاجتماعية والمجالية لمستوى معيشة الأسر والهشاشة تجاه الفقر، حيث ارتفع عدد الأفراد في وضعية الهشاشة الاقتصادية من 2،6 مليون نسمة سنة 2019 إلى 4،75 ملايين سنة 2022، بينما ارتفع عدد الفقراء على المستوى الوطني من 623 ألفا سنة 2019 إلى 1،42 مليون سنة 2022. وكشفت نتائج البحث أن التداعيات الرئيسية للتضخم وسنوات الجفاف المتكررة على الرفاه الاجتماعي والاقتصادي للأسر أدت إلى تفاقم الفوارق الاجتماعية والمجالية.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. هدا بسبب هده الحكومة التي اصبح الغلاء في اعلى المستويات في عهدها و زيادة الضرائب وووو

  2. لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل إن الله يمهل ولا يهمل اللهم كفينهم بما شئت وكيف شئت انك على كل شيء قدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى