برلماني مغربي : ما تطرحه روسيا بشأن “النظام العالمي العادل” محل تأييد كبير

صرح مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن موسكو ستطرح في اجتماع مجلس الأمن الدولي، يوم 16 يوليو، موضوع النظام العالمي العادل و”المعادلة الأمنية” العالمية الجديدة.

وتعليقا على الطرح الروسي المرتقب بشأن النظام العالمي العادل و”المعادلة الأمنية” العالمية الجديدة، يقول البرلماني المغربي نور الدين قربال، إن ما ستطرحه روسيا في اجتماع مجلس الأمن الدولي، يوم 16 يوليو المقبل، بشأن موضوع النظام العالمي العادل و”المعادلة الأمنية” العالمية الجديدة، محل تأييد كبير ولا يمكن لعاقل أن يرفضه، خاصة أن الطرح يهدف لعالم يسود فيه العدل والمساواة.

ولفت إلى ضرورة العمل على معالجة الأزمات المتعددة في دول عربية وأفريقية وآسيوية والتعاون بين الجميع، بما يعطي رسائل هامة بشأن العدل والمساواة التي يهدف إليها تعدد الأقطاب والعدل والمساواة.

وأشار إلى أن الشعوب الغربية منتفضة في معظم الدول من أجل نصرة القضية الفلسطينية، الأمر الذي يجب استثماره من أجل ترسيخ منظومة العدل والقانون في العالم.

وتابع: “لابد أن نأخذ بعين الاعتبار الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وأن تكون القضية حاضرة في النظام العالمي العادل المقترح، بما يعطي رسائل قوية ويؤسس للعدل والمساواة وإعمال القانون الدولي والإنساني”.يقول البرلماني اعلاه لسبوتنيك

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى