شباب ينعشون مداخيلهم في العيد بجمع “البطاين” و إعادة بيعها للصناع التقليديين

هبة بريس ـ الدار البيضاء

ككل عيد أضحى، تبرز للواجهة عديد المهن الموسمية، حيث يلجأ عدد من الشباب لاغتنام الفرصة قصد جني مدخول إضافي يعينهم على تدبر مصاريف الحياة الصعبة.

من بين المهن الموسمية التي تنشط في عيد الأضحى نذكر جميع “البطاين” و “الجلود”، حيث و بمجرد انطلاق عملية ذبح الأضاحي يشرع الشباب في طرق أبواب المنازل واحدا تلو الآخر لجمع أكبر قدر من “البطاين”.

و يتم إعادة بيع ما تم جمعه لمحلات خاصة بالدباغة و الصناعة التقليدية، مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 10 و 12 درهم عن كل “بطانة”، و هو ما يجعل عددا من الأشخاص يتخذون هاته المهنة الموسمية كفرصة من ذهب لجني بعض الأموال كل عيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى