النيابة العامة بفاس تتابع أحد الشرفاء الأدارسة القيطونيين بتهمة انتهاك حرمة ضريح مولاي إدريس

ع محياوي _ هبة بريس

قررت النيابة العامة بفاس متابعة المدعو “ي.إ.ق.ب” بتهمة انتهاك حرمة مقبرة ضريح مولاي إدريس و حيازة السلاح الأبيض بدون وجه حق.

و في سياق الموضوع ، فقد تم تمتيع المتهم بسراح مؤقت مقابل كفالة مالية قدرها 10,000 درهم، وحددت أولى جلسات محاكمته يوم 3 يوليوز القادم .

وتعود تفاصيل القضية إلى قيام المتهم “ي.إ.ق.ب” بانتهاك حرمة مقبرة ضريح مولاي إدريس، وهو الفعل الذي وثقته كاميرات المراقبة في الضريح وفقاً لشهادات متعددة، فإن المتهم استخدم السلاح الأبيض في الاعتداء على المقبرة، ما أثار موجة من الغضب والاستنكار بين الشرفاء الادارسة القيطونيين و ناظر الحرم الادريسي بفاس الذي سبق أن أعلن عن حملة تطهير واسعة و للقطع مع أسلوب الابتزاز و الارتزاق.

هذا وقد أوضح ناظر الحرم الإدريسي ومقدم الشرفاء الأدارسة القيطونيين أحمد فيلالي كاوزي أن الحادثة لن تمر دون محاسبة، مؤكداً على ضرورة اتخاذ إجراءات حازمة للحفاظ على حرمة الأضرحة والمقابر.

وقد أعرب عن عزمه على متابعة المتهم قضائياً لتحقيق العدالة، وضمان عدم تكرار مثل هذه الأفعال واضعا ثقته في نزاهة القضاء التي ستقول كلمتها في حق المتهم للحفاظ على قدسية وحرمة المقابر والأضرحة خصوصا ضريح المولى إدريس الأزهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى