خطب الأضحى في دول عربية.. تذكير بتضحيات غزة

شهدت خطب عيد الأضحى في دول عربية، الأحد، دعاءً من أجل فلسطين، وحث على قيم الإخوة والوحدة.

هذه الملامح تضمنتها خطب في السعودية وقطر والإمارات والبحرين ومصر والأردن، حسب رصد الأناضول.

ويحل العيد هذا العام بينما تشن إسرائيل، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حربا على قطاع غزة خلفت أكثر من 122 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة العشرات معظمهم أطفال.

إنقاذ الأقصى
في السعودية، دعا خطيب المسجد الحرام الشيخ عبد الرحمن السديس، الله عز وجل أن ينصر فلسطين وينقذ المسجد الأقصى، وفق قناة “الإخبارية” ووكالة الأنباء السعوديتين.

وقال السديس: “هذا العيد لا يجعلنا ننسى مآسي إخواننا المستضعفين، وأحبتنا المكلومين في فلسطين وأكناف المسجد الأقصى حيث يعانون الحصار والدمار والتشريد والتقتيل والطغيان والتنكيل”.

وأردف: “اللهم أنقذ المسجد الأقصى من عدوان المعتدين ومن ظلم الصهاينة المحتلين، اللهم اجعله شامخا عزيزا إلى يوم الدين، اللهم انصر إخواننا في فلسطين”.

وفي خطبته، أوصى السديس بتقوى الله، وأكد أن الدين الإسلامي “جاء بأعظم القيم الإنسانية”.

وشدد على أن “من عظيم وبديع القيم الإسلامية الاعتصام بالوحدة الدينية والوطنية”، وحذر من “الجماعات الحزبية والتنظيمات الإرهابية والانحلال والإباحية”.

وفي الأردن، دعا مفتي عام المملكة، أحمد الحسنات، في خطبة العيد، إلى تذكر أهل غزة وتضحياتهم بأنفسهم”، داعيا أن يفرّج الله كربهم ويطمئن نفوسهم وأن “لا يرفع لليهود في غزة راية ولا يحقق لهم غاية”…

أخوّة ووحدة
وفي قطر، قال خطيب مسجد لوسيل، ثقيل الشمري، عضو المجلس الأعلى للقضاء، في خطبته، إن “عيد الأضحى المبارك شعيرة من شعائر الله التي تتجلى فيها عظمة الدين ومظاهر الوحدة بين المسلمين”.

وشدد الشمري، بحضور أمير البلاد تميم بن حمد آل ثاني، على “أهمية البذل والعطاء والبر والوفاء في هذا اليوم العظيم”.

وحث على “تزكية النفوس وإصلاح القلوب وصلة الرحم وتقوية الروابط الأخوية بين أبناء المجتمع”، مذكرا بـ”وجوب طاعة وُلاة الأمر والدعاء لهم، ولزوم جماعة المسلمين”.

وفي خطبة العيد بمسجد قصر الصخير بالبحرين، التي حضرها ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، أكد رئيس مجلس الأوقاف السنية راشد الهاجري، أن “العيد مناسبة عظيمة للاحتفاء بقيم الأخوة والتواصل والتزاور والتآلف وصلة الرحم التي جاء بها ديننا الحنيف”.

وقال خطيب العيد خليفة الظاهري، في جامع الشيخ زايد الكبير بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، إن “العيد فرصة متجددة تعيش فيها المجتمعات أبهى التجليات الإنسانية”.

وبحضور نائب رئيس البلاد منصور بن زايد وولي عهد أبو ظبي خالد بن محمد بن زايد، أكد الظاهري أن “أول قيمة أرساها (رسول الإسلام محمد) عليه الصلاة والسلام، قيمة الأخوّة الإنسانية”.

وفي مصر، أكد أئمة وخطباء المساجد والساحات خلال خطبة عيد الأضحى الموحّدة، على أهمية وقيمة شعيرة الأضحية والتواصل وصلة الرحم والتراحم بين الجميع خلال أيام العيد، بحسب إعلام محلي.

ويحل عيد الأضحى في أغلب الدول العربية الأحد، بينما يبدأ غدا الاثنين في دول أبرزها سلطنة عمان والمغرب.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى