بعد الركن الأعظم..حجاج بيت الله ينفرون نحو مزدلفة

هبة بريس_الرباط

بعد مغيب الشمس وبعد وقوفهم بجبل عرفات الذي يعد ركنا من أركان الحج الأعظم، ينفر حجاج بيت الله الحرام نحو مزدلفة، ضمن محطتهم الثالثة من محطات مناسك الحج، بعد يوم التروية والوقوف بعرفة.

هذا ويؤدي حجاج بيت الله الحرام، صلاتي المغرب والعشاء في مزدلفة ويبيتون هناك ليلتهم، ويجمعون حصى الجمرات قبل التوجه فجر العاشر من ذي الحجة إلى مشعر منى لإتمام بقية مناسك يوم النحر (يوم عيد الأضحى)، حيث سيرمون جمرة العقبة وينحرون الهدي (الأضاحي)، ويطوفون حول الكعبة المشرفة طواف الإفاضة، ويسعون بين الصفا والمروة، ثم يحلقون رؤوسهم ويتحللون من الإحرام.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى