مصرع عامل مغربي في حادث شغل بشمال إيطاليا

عبد اللطيف الباز – هبة بريس

تتواصل حوادث الشغل الخطيرة بإيطاليا، لتحصد المزيد من الأرواح والإصابات من أفراد الجالية المغربية، ما يطرح تساؤلات عديدة في المجتمع المدني حول مدى قدرة الشركات الإنشائية على الالتزام بمعايير السلامة لعامليها المشتغلين.

وشهدت بلدة سوفيكو بمقاطعة مونزا بريانزا شمال إيطاليا، صبيحة اليوم السبت، واقعة أليمة، راح ضحيتها مهاجر مغربي يبلغ من العمر 33 سنة بعد أن تعرض لحادثة شغل خطيرة.

وحسب مصادر مطلعة، فالضحية يدعى قيد حياته ” م م ” عَلِق آلة حديدية أثناء صيانتها، مما تسبب له في سقوط مفاجئ الرافعة بعد فقدان توازنها قبل أن تتهاوى على الضحية، عجلت بوفاته على الفور ، حيث تعرض لجروح ورضوض أصابت رأسه وجسده أثناء مباشرة عمله بالشركة الخاصة، في مشهد صادم.

هذا، وفتحت مصالح الدرك الإيطالي تحقيقا في الحادث الذي أودى بحياة الشاب المغربي ، فيما تم نقل جثته إلى مستودع الأموات بميلانُـو لإخضاعها للتشريح الطبي الكفيل، وذلك بُغية معرفة السبب الحقيقي وراء وفاة الرجل بتعليمات المدعي العام للجمهورية.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى