الخلفي: تقرير الخارجية الأمريكية حول الحريات الدينية مخالف للواقع

هبة بريس ـ الرباط

في رد على التقرير السنوي للخارجية الأمريكية بشأن الحريات الدينية في المغرب، قال مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة، ان المغرب متسم بالحريات الدينية، معتبرا التقرير غير دقيق ومخالف للواقع وغير علمي.

وأضاف الخلفي في ندوة صحفية اليوم الخميس أن التقرير الأمريكي يتضمن ادعاءات التضييق على الحريات الدينية ومبني على معطيات غير علمية دقيقة، مشيرا ان لجنة وزارية ستنكب على دراسته من أجل الرد على محتواه.

وافاد التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية حول الحريات الدينية لعام 2017، ان الحكومة المغربية مستمرة في فرض قيود على حرية الاعتقاد.

وجاء في التقرير إن بعض المسيحيين والبهائيين، والمسلمين الشيعة يتعرضون للضغط الاجتماعي، والعائلي والثقافي بسبب دينهم، في المغرب.

وحسب التقرير، فعدد اليهود في المملكة يتراوح ما بين 3000 و4000 شخص، ويقدر عدد المسيحيين بين 2000 إلى 6000 مسيحي، موزعين في جميع أنحاء البلاد.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. لاحظوا كيف أن الغرب ” هاز الهم بزاف ” للأقليات الشيعية داخل البلاد الإسلامية!!..والفاهم يفهم..ألا لعنة الله على الشيعة حمير اليهود..والله لقد افتضح أمر الشيعة في عمالتهم وخيانتهم..الآن نفهم جيدا لماذا جاء المقبور الخومايني من فرنسا ليحكم إيران..ولماذا يغض الغرب الطرف عن جرائم إيران وشيعتها داخل البلاد العربية..

  2. مهما كانت احوال الحريات في وطننا فانتم ترفضون اي اختلاف وتعادون العالم باسره. لا تقبلون اية ثقافة مخالفة (لمعتقداتكم). فما بالكم بالديانات.اصمت قليلا من فضلك….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق