في أولى رحلاته حول العالم ..ابن بطوطة يخرج من المغرب لأداء الحج

خرج ابن بطوطة في أول رحلاته حول العالم في مثل هذا اليوم 13 يونيو عام 1325، وبدأت الرحلة من مسقط رأسه بمدينة طنجة بالمغرب متجهًا إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج، وكان قد ترك عائلته للذهاب في رحلة كان مقرر لها أن تستغرق 16 شهرًا، ولكنه لم يعود إلا بعد 24 عامًا.

بعد أن بلغ سن الحادي والعشرين واستكمل دراسته في الفقه والأدب ولرغبته في الحج وزيارة بيت الله الحرام، قرر أن يقوم بهذه الرحلة، وهي رحلة بدأت في شهر رجب سنة 725 هجرية، وذلك حسب ما جاء على موقع الهيئة الوطنية للإعلام.

وانطلق ابن بطوطة من طنجة فى المغرب قاصدًا بيت الله الحرام، فزار شمالى أفريقية ومصر العليا، فالبحر الأحمر، ثم عاد لطريق الشام وفلسطين حتى وصل مكه، وانطلق منها إلى العراق، وزار الموصل وديار بكر ووصل إلى بلاد العجم، ثم عاد إلى مكة مرة أخرى، فحج وقضى فيها عامى 729 و730 هـ.

قال ابن بطوطة عن تلك الرحلة: “رحلت وحيدًا لم أجد أحدًا يؤنس وحدتي بلفتات ودية، ولا مجموعة مسافرين انضم لهم، مدفوعًا بِحكمٍ ذاتي من داخلي، ورغبة عارمة طال انتظارها لزيارة تلك المقدسات المجيدة قررت الابتعاد عن كل أصدقائي، ونزع نفسي بعيدًا عن بلادي، وبما أن والديَ كانا على قيد الحياة، كان الابتعاد عنهما حملاً ثقيلاً علي. عانينا جميعاً من الحزن الشديد”.

ابن بطوطة درس الشريعة، وقرر عام 1325هـ وهو ابن 21 عاماً أن يخرج حاجاً، كما أمل من سفره أن يتعلم المزيد عن ممارسة الشريعة فى أنحاء بلاد الإسلام، وخرج من طنجة سنة 725 فطاف بلاد المغرب ومصر والسودان والشام والحجاز والعراق وفارس واليمن وعمان والبحرين وتركستان وما وراء النهر وبعض الهند والصين الجاوة وبلاد التتار وأواسط أفريقيا، اتصل بكثير من الملوك والأمراء فمدحهم،- وكان ينظم الشعر، واستعان بهباتهم على أسفاره. /تقرير عن اليوم السابع/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى