بالأرقام والمؤشرات.. وزارة بنموسى تستعرض حصيلتها السنوية

هبة بريس

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أنها قد نشرت عبر بوابتها الرسمية الوثيقتين المتعلقتين ب “موجز إحصائيات التربية” و “موجز مؤشرات التربية”، واللتان ترصدان بالأرقام والمؤشرات حصيلة قطاع التربية الوطنية والتعليم الأولي برسم الموسم الدراسي 2023/2024.

وتأتي الحصيلة الإحصائية للموسم الدراسي الحالي، لتسلط الضوء على المجهودات المبذولة من طرف الوزارة، كما تترجم الانخراط الإيجابي لكافة شركاء المنظومة من أجل تفعيل مقتضيات القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وتنزيل وأجرأة أهداف والتزامات خارطة الطريق 2022-2026.

وحسب بلاغ للوزارة، فقد تم تسجيل هذه الحصيلة الإيجابية والمشجعة رغم الظرفية الخاصة والتحديات التي ميزت بداية هذا الموسم الدراسي.

وفي هذا الإطار، عرفت مجمل مكونات ومجالات المنظومة التربوية تطورا ملحوظا خلال الموسم الدراسي 2023/2024، حيث ارتفعت أعداد المتمدرسين وتم العمل على توسيع العرض المدرسي خاصة بالوسط القروي، مع مواصلة تعميم تعليم أولي ذي جودة وتعزيز برامج الدعم الاجتماعي والحد من الهدر المدرسي.

وهكذا، فقد بلغ العدد الإجمالي للمتمدرسين بالتعليم العمومي بالأسلاك التعليمية الثلاث بما في ذلك المتمدرسين بالسلك الأولي برسم الموسم الدراسي 2023/2024، ما مجموعه 7.392.050 تلميذة وتلميذ أي بزيادة قدرها %1,1 مقارنة مع الموسم الدراسي المنصرم، وتمثل الإناث نسبة 48,9% من مجموع التلاميذ، علما أن الزيادة الأبرز في عدد التلاميذ قد سجلت بالسلك الثانوي الإعدادي، حيث بلغ عدد التلاميذ 1.918.691، بنسبة زيادة بلغت 4,25%.

وبالنسبة للتعليم الأولي، فقد بلغ تعميم تمدرس أطفال الفئة العمرية 4-5 سنوات نسبة78,7% ، حيث عرف عدد المتمدرسين ارتفاعا بنسبة 2,2% خلال هذا الموسم، إذ تم تسجيل ما مجموعه 951.596 تلميذ(ة). وقد ساهم توسيع العرض المدرسي، خاصة بالوسط القروي، بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية واعتماد التدبير المفوض من تسريع وتيرة تعميم تعليم أولي ذي جودة.

كما عملت الوزارة على تعزيز برامج الدعم الاجتماعي من أجل تحقيق تكافؤ الفرص بين التلاميذ والحد من الهدر المدرسي، خاصة بالعالم القروي، حيث استفاد من المبادرة الملكية “مليون محفظة” ما مجموعه 4.459.478 مستفيد(ة) خلال هذا الموسم الدراسي، واستفاد ما مجموعه 1.040.615 من الإطعام المدرسي، كما ارتفع عدد المستفيدين من النقل المدرسي ليبلغ ما مجموعه 580.266 مستفيد(ة)، منهم %83,3 بالوسط القروي.

وفيما يتعلق بالهدر المدرسي، فقد مكنت المجهودات المبذولة من مختلف المتدخلين من تقليص عدد المنقطعين عن الدراسة بنسبة %12، حيث انتقل عددهم من 334.664 خلال موسم 2021/2022 إلى 294.458 خلال الموسم الدراسي 2022/2023، منهم 45,5% بالوسط القروي، فيما تشكل الإناث نسبة 38,64% من مجموع المنقطعين. وتجدر الإشارة إلى أن 62% من مجموع المنقطعين يتجاوز سنهم 16 سنة.

هذا ويمكن الاطلاع وتحميل الوثيقتين المتعلقتين ب ” موجز إحصائيات التربية” و “موجز مؤشرات التربية”، عبر البوابة الرسمية للوزارة: www.men.gov.ma

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. النتيجة على الواقع غيرها وعلى الوراق والارقام نتمنى مستقبلا ناجحا لهدا الوطن في المجال التربوي

  2. تكلمنا ولازلنا نشهد نقص كبير في هاد المجال التعليمي التربوي يجب تغيير المخططات له للاحسن هدا مستقبل شباب سيرعى هدا الوطن العزيز

  3. هدا العام مرى بي مضاهرات واقتطاعات ووووووو يجب الجد للعام المقبل هناك ضياع كبير في شباب الغد واي وطن بلا تعليم والتربية لا مستقبل له

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى