تيزنيت : مطالب لايت الطالب لتأهيل مستوصف صحي متهالك

 

 

وجهت جمعية “تيرسمان مبادرات” بجماعة أنزي النابعة ترابيا لإقليم تزنيت، رسالة إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، أفادت من خلالها بأن “المستوصف الصحي تيرسمان شيد من طرف المحسنين سنة 1981، ويؤدي خدمات صحية جد متميزة لفائدة الساكنة، التي تقدر بـ1000 نسمة”، مؤكدة أنه “لم يسبق له أن شهد أي تأهيل أو ترميم أو صيانة” لأزيد من أربعة عقود.

أثارت الحالة المتردية التي يعيشها المستوصف الصحي تيرسمان بجماعة أنزي بإقليم تزنيت مطالب واسعة بإنقاذه، وذلك عبر إعادة تهيئته وتأهيله.

وأوضحت الجمعية بأن الحائط الذي يشكل سياجا للمستوصف “مهدد بالانهيار في أي وقت”، مضيفة أنه “باعتباره قريبا من مؤسسة تعليمية ابتدائية فهو يهدد سلامة وأمن التلميذات والتلاميذ الذين يقضون أوقاتا طويلة بجواره، كما يهدد حياة المرضى والإطار الطبي العامل به، وتنذر بنايته بالانهيار والسقوط في أي لحظة”.

وشددت ذات الجمعية في مراسلتها على ضرورة تدخل مصالح وزارة الصحة والحماية الاجتماعية من أجل “تصحيح الوضعية المزرية لهذا المستوصف الذي تعرف بنايته تدهورا حادا، كما يعاني من عيوب على مستوى مقاومة التسربات المائية، ويفتقر إلى الربط بشبكة الماء والصرف الصحي”.

وتبعا لذلك، التمست جمعية “تيرسمان مبادرات” من مصالح وزارة الصحة، على المستوى الإقليمي والجهوي والمركزي، التدخل العاجل من أجل “إعادة بناء هذا المستوصف الصحي مع مسكن وظيفي وبرمجته في إطار برنامج إعادة تأهيل مراكز الصحة الأساسية الذي أطلقته وزارة الصحة والحماية الاجتماعية من أجل تعزيز البنيات التحتية الصحية والعلاجية بالإقليم، ولمواصلة هذا المرفق تقديم خدماته لفائدة الساكنة المحلية”.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى