أكادير : الاتحاد الاشتراكي ينتزع رئاسة جماعة اورير من الاحرار

 

 

تمكن حزب الاتحاد الاشتراكي من الظفر برئاسة مجلس الجماعة الترابية أورير، بعد التصويت على مرشح حزب الوردة ” سعيد بوزري”ب 15 صوتا مقابل معارضة 9 أصوات.

وكانت المحكمة الإدارية الاستئنافية بمراكش قد قضت بتأييد طلب والي جهة سوس ماسة القاضي بعزل رئيس السابق لجماعة اورير المنتمي لحزب الاحرار .

وكان والي جهة سوس ماسة وعامل عمالة اكادير اداوتنان قد اصدر قرارا يقضي بتوقيف رئيس جماعة اورير عن مزالة مهامه الانتدابية، بالاضافة الى توقيف نائبه الاول والثاني.

وكان الوالي قد استند في قرار طلب عزل رئيس جماعة اورير ونائبيه على تقرير لجنة مركزية للتفتيش تابعة لوزارة الداخلية، والتي وقفت على مجموعة من الخروقات بجماعة أورير، مما دفع بعامل العمالة بتفعيل قرار التوقيف في حق الرئيس ونائبيه، في انتظار حسم المحكمة الادارية في القضية المرفوعة ضد الرئيس ونائبيه من أجل عزلهم عن مهامهم الانتدابية، بعد تقارير لمفتشية وزارة الداخلية اتهمت الرئيس المعزول في قضايا انتشار ” البناء العشوائي ” بالمنطقة وهو ما دفع بالسلطات المحلية في وقت سابق شن حملة هدم تلك البناءات الغير المرخصة .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مازلت لم استوعب الكيل بمكيالين التي تنهجها الداخلية تراها تعاقب السياسيين في خرق قانون التعمير بالمقابل تشحع الولاة والعمال في خرقهم لقانون التعمير زتعنبر ءلك من اجل المصلحة العامة وهنا اذكر ملفا بولاية وجدة عرف خرقا في قانون التعمير من قبل ولايو وجدة اذ قامت بالسطو على عقار في ملكية مشتركة لساكنة حي الزهور طريق جرادة وانشأت ملعبا الفرب ظون سند قانوني فلماذا لم بتخذ تي اكىاء تأديبي في حق من اخل بقانون التعمير واركاع العقار تلى اهله وانشاء فضاء للعب الاطفال كما هو مصادق عليه من قبل ولاية وجدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى