اكادير : اختفاء أعضاء من جماعة اورير في ظروف غامضة والسكان يبحثون

 

تتداول ساكنة الجماعة الترابية لاورير شمال مدينة اكادير ، اخبار عن اختفاء عدد من أعضاء المجلس ، في ظروف غامضة ، بينما اخرون عبروا في اتصالات بالجريدة ان الأعضاء لم يختطفوا من عصابة على شاكلة الأفلام الهوليودية ، بل القضية من وراءها جهات قامت بتهريب بعض أعضاء المجلس الجماعي لأورير لأسباب مرتبطة بعملية انتخاب رئيس جديد للجماعة.

هذا الاختلاف بين وجهة نظر الساكنة حول مصير من يمتلوهم بالمجلس الجماعي لأورير ، يرجح ان اختفاءهم من وراءه جهة معينة، قامت بفعل يجرمه القانون وكان يعتقد انه قد ولى مع الاستحقاقات السابقة، حينما يوضع الأعضاء ك ” الأكباش ” يأكلون ويشربون  في ضيعة ما او في فيلا معززة بالحراسة ، من اجل ان لا يظفر بيهم خصم حزبي يستعملهم يوم انتخاب مجلس جماعي .

وكانت عمالة أكادير إداوتنان قد فتحت باب الترشيح لمنصب رئيس المجلس الجماعي لأورير، في الفترة من 3 إلى 8 يونيو الجاري، وذلك إثر عزل رئيس المجلس ونائبيه الأول والثاني من طرف القضاء الإداري.

ومباشرة بعد فتح السلطات الولائية لباب الترشيح لرئاسة الجماعة، قرّرت أحزاب التحالف الحكومي، (التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال) في بيان مشترك لهم، تشكيل تحالف ثلاثي من أجل تدبير شؤون المجلس الجماعي لأورير لما تبقى من الولاية الإنتدابية الحالية، ودعم مرشحة عن حزب التجمع الوطني للأحرار لنيل رئاسةالمجلس الجماعي لأورير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى