غلاء الأسعار يدفع عددا كبيرا من الأسر لاقتناء “عتروس” عوض الخروف

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

تواصل أسعار أضاحي العيد ارتفاعها المضطرد مع اقتراب يوم النحر، حيث انتقل سعر سلالة الصردي كمثال من 83 درهم إلى 85 درهما للكيلوغرام الواحد في بعض الأسواق.

و مع ارتفاع أسعار سلالات الصردي و الدمان و بني كيل و البركي و تمحضيت و كذلك السلالات الأجنبية و في مقدمتها الإسبانية و الرومانية، بات عدد كبيرا من المغاربة يفضل اقتناء “عتروس” عوض كبش.

و في هذا الصدد، لوحظ إقبال كبير على باعة الماعز في الأسواق الأسبوعية و “الرحبات” التي تم إحداثها ضواحي الدار البيضاء، خاصة أن عديد الأسر أضحت تفضل ذبح الماعز على الغنم لما لها من فوائد صحية خاصة للذين يعانون من أمراض السكري و السمنة الزائدة و الكوليسترول.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن أسعار الماعز في المتوسط تبلغ ما بين ألف إلى ثلاثة آلاف درهم، حسب النوع و الجودة و الوزن، فيما متوسط اقتناء خروف في الوقت الراهن يفرض على الأقل دفع مبلغ 3500 إلى 4000 درهم كأضعف الإيمان.

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. اسباب الغلاء هو الجفاف وندرة المياه، إن الله مع الصابرين، لايكلف الله نفسا إلا وسعها، شري علاش قديتي، وإلى ماعندكش دير بلاش او هني راسك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى