قنصلية المغرب في ليون ترفع الإيقاع لفائدة أفراد الجالية

عبد اللطيف الباز – هبة بريس

أقدمت القنصلية العامة للمملكة المغربية بليون، صباح اليوم السبت، على فتح أبوابها لفائدة أفراد الجالية المغربية لقضاء مآربهم الإدارية، بما فيها تسلم جوازات السفر، وتسلم بطائق التعريف الوطنية. كما تم تقديم مجموعة من الاستشارات العدلية والقانونية.

وأوضحت القنصل العام للمملكة المغربية بليون ، فاطمة البارودي أن خدمة الأبواب المفتوحة تندرج، إلى جانب تقريب الإدارة من المواطنين المغاربة، في إطار المقاربة الاستباقية التي تنهجها القنصلية العامة تزامنا من انطلاق عملية “مرحبا”، التي تعرف توافد عدد كبير من أفراد الجالية على مقر القنصلية العامة. وأضافت المتحدثة، لجريدة هبة بريس، أن “الأبواب المفتوحة، التي تقوم بها القنصلية العامة بين الفينة والأخرى، تأتي استجابة للتعليمات الملكية السامية الرامية إلى العناية بمغاربة المهجر والاهتمام بانشغالاتهم بدول الإقامة، وكذا توجيهات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج الرامية إلى تجويد وتحسين الخدمات القنصلية المقدمة للجالية المغربية بالخارج”. وأبرزت المسؤولة الدبلوماسية أنه خلال هذا اليوم المفتوح تم تقديم 332 خدمة قنصلية ما بين تسليم جوازات السفر والبطائق التعريف الوطنية، وكذا تقديم الاستشارات القانونية والعدلية.

ومن المنتظر أن يتم تنظيم مثل هذه المبادرة في الأيام المقبلة من هذه السنة، خصوصا في الفترة المتزامنة مع عملية “مرحبا”، التي يحتاج فيها المواطنون لمجموعة من الوثائق الضرورية استعدادا لقضاء العطلة الصيفية بالوطن.

وحظيت المبادرة باستحسان جل المستفيدين، لاسيما وأنها تتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع، مما يفسح مجال الاستفادة أمام عدد كبير من المواطنين الذين تمنعهم ارتباطاتهم وأعمالهم خلال أيام الأسبوع، وكذلك قرب حلول عيد الأضحى، الذي يتزامن ورغبة عدد كبير من أفراد الجالية المغربية في قضاء هذا العيد السعيد بأرض الوطن”.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى