قنصلية ميلانُـو.. أبواب مفتوحة تخدم شؤون المغاربة المقيمين بشمال إيطاليا

عبد اللطيف الباز – هبة بريس
تنزيلا للتوجيهات الملكية السامية، وترسيخا لسياسة تقريب الإدارة من المواطن، و التي ما فتئ يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لرعاياه الأوفياء من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالمهجر،و تتبعه الشخصي لتنفيذ تعليماته ،وكذا توجيهات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج الرامية إلى تجويد وتحسين الخدمات القنصلية المقدمة للجالية المغربية بالخارج.، تواصل قنصلية المغرب في ميلانُـو تعبئتها لخدمة الجالية المغربية بشكل استثنائي نهاية الأسبوع، نظمت ، صبيحة اليوم السبت 8 يونيو ،خدمة الأبواب المفتوحة .

واستهدفت العملية العشرات المغاربة القاطنين بمنطقة لومبارديا، الذين توافدوا على القنصلية لإنجاز عدد من الخدمات القنصلية، التي تشمل أساسا تسليم جوازات السفر وبطائق التعريف الوطنية، وتقديم خدمات الإرشاد في المجال الاجتماعي ومجال التوثيق، إلى جانب تقديم مجموعة من الاستشارات العدلية والقانونية.

وتجند لإنجاح هذه العملية, طاقم محنك و كفء من خيرة موظفي قنصلية المملكة بميلانُـو , على رأسهم القنصل العام “محمد الأكحل ” و الذي سهر شخصيا على حسن سير جميع الخدمات.

و بالمناسبة أوضح محمد الأكحل، القنصل العام، أن المبادرة تندرج في إطار الترجمة الفعلية لتوجيهات الملك محمد السادس، الرامية إلى العناية بأفراد الجالية المغربية بالخارج، وتقريب الخدمات الإدارية من محل إقامتهم، والإهتمام بأحوالهم وشؤونهم، وتمكينهم من مختلف الخدمات الإدارية في أفضل الأحوال.

وحضيت هذه المبادرة باستحسان جل المستفيدين، لاسيما وأنها تتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع مما يفسح مجال الإستفادة أمام عدد كبير من المواطنين الذين تمنعهم إرتباطاتهم وأعمالهم خلال أيام الأسبوع ،وكذلك قرب حلول عيد الأضحى الذي يتزامن مع عملية مرحبا 2024 ورغبة عدد كبير من أفراد الجالية المغربية قضاء هذا العيد السعيد بأرض الوطن.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. السؤال المطروح وانا شخصيا من الجالية المغربية المقيمة في إيطاليا بضبط مدينة ميلانو (milano Certosa) لماذا عندما اذهب لقضاء مآربي يقولون لي ضروري من اخذ موعد عبر هاتف الفنصلية، طيب لاباس في ذلك لكنني عندما اتصل عدة مرات على هاتف القنصلية لا احد يجيب نهائيا. ماهذا التناقض وهدر الوقت للمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى