دولة عربية باتت بين الأعلى.. الدين العالمي يرتفع إلى 97 تريليون دولار

قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن الدين العام العالمي ارتفع إلى مستوى قياسي بلغ 97 تريليون دولار العام الماضي، ويبلغ نصيب الدول النامية حوالي ثلث هذا المبلغ، مما يعيق قدرتها على دفع تكاليف الخدمات الحكومية الأساسية مثل الرعاية الصحية والتعليم.

وقالت منظمة التجارة والتنمية التابعة للأمم المتحدة، إن قيمة الأموال المستحقة على الحكومات ارتفعت بمقدار 5.6 تريليون دولار.

وأشارت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية إلى أن الأزمات المتتالية والأداء البطيء وغير المتكافئ للاقتصاد العالمي يعد السبب وراء الزيادة السريعة في الدين العام العالمي.

وهزت الصدمات العالمية الاقتصادات في أفريقيا، إذ ارتفع متوسط الدين العام إلى 62% في العام الماضي.

وانضمت مصر والمكسيك والبرازيل والهند إلى الدول التي لديها أكبر قدر من الدين العام.

وقالت المنظمة إنه مع زيادة تكلفة الاقتراض في أجزاء كثيرة من العالم، قفزت الفائدة على الدين العام إلى 847 مليار دولار العام الماضي، بزيادة 26% عن العامين السابقين.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. قد تضطر أغلب دول العالم
    للإقتراض للإستثمار وتمويل المشاريع لتنشيط حركة الإقتصاد ،حتى الدول العظمى، لكن الخطر كل الخطر هو أن تقترض الدولة لتسيير شؤونها والشراء المواد الغذائية الأساسية فهذا يعني أن هذه الدولة ذاهبة إلى السقوط وإلى الخراب .

  2. الدين ليس بعيب و يعطى للدول الموثوق بها و الولايات المتحدة الامريكية اكبر دولة مديونية بالعلم ب 20 ترليون دولار بالرغم من دالك تبقى دولة قوية العيب ان لم تجد من يقرضك ولو سنتيما

  3. ان كثرة الديون، و الغير منتجة او الغير الموجهة للاستثمار، تعتبر بيعا للسيادة الو،طنية و تحكم سواء للبنك الدولي او الدول المانحة في البلاد و في العباد

  4. يمكن أن تتفاهم الدين للاستثمار اما الدين من أجل دفع اجور الموظفين…فهذا لا.
    امريكا أكبر دولة مدينة في العالم! امريكا يحميها الدولار الذي تطبعه حسب الحاجة.
    من الأحسن ترشبد النفقات و تجنب المفروض حتى يضمن البلد استقلاليته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى