فيديو يهز “الفيسبوك” .. مجهولون يعتدون على رجل وامرأة داخل سيارة

هبة بريس

اهتزت مواقع التواصل الاجتماعي، صباح يومه الخميس، على وقع انتشار فيديو يوثق لاعتداء مجموعة من الأشخاص على رجل وامرأة كانا داخل سيارة في الخلاء.

وحسب الفيديو الذي انتشر بوثيرة سريعة، فقد أقدم المعتدون الذين تجهل على هويتهم على مهاجمة الرجل والسيدة اللذين كانا داخل سيارة بمنطقة خلاء، متمهين إياهم بممارسة الفاحشة في نهار رمضان.

وتعمد المعتدون، وفق ذات الفيديو الذي يجهل زمان ومكان تصويره، الاعتداء بشكل وحشي على الشخصين دون إعطاءهما فرصة الحديث أو فهم صلة القرابة بينهما وسبب تواجدهما بالمكان.

وأثار الفيديو غضب واستياء عدد من النشطاء الذين طالبوا المصالح الامنية بالتحرك لاعتقال المعتدين الذين تعمدوا استعمال “شرع اليد” و”قانوت الغاب” في بلد الأمن والامان.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. عجبا . كلكم مثل هؤلاء الملثمين . و لو كنتم مكانهم لفعلتم ما فعلوا ..

    وا عباد الله !!!!!! راه كل واحد حر في راسو …. اللي بغا يخاف من الله يخاف و لي ما بغاش راه الله قاد به

  2. و عباد الله سيرو تديوها فريوسكوم و ربيو ولادكم . اغلبهم كسالا و عديمي الاخلاق.
    الله ينعلها سلعة

  3. شعب مريض رمضان ديال الله وهو الي احاسبهوم وهد البشر ماحركو الفسفاط و الذهب والفضة وزيد وزيد بقا فيه غير راجل وامرأة فطونبيل ديالهم

  4. اش هد شيئ ولينا عايشن في غابة بين الحيونات الناطقة ولات السيبة علاش يحسب ليهم ماكاينش القانون وكل واحد اعاقبو هو الله ماشي العبد ياجهلاء العقاب لكل من سولات له نفسو انه فوق القانون.

  5. شكون قال بأنهم يمارسون الفاحشة. و إلى كانت مراتو و جالسين كيتأملو فالطبيعة د الله ؟ الحاصول كثرو الحيوانات فهاذ البلاد. الأولى منحهم حق التكلم و الدفاع عن أنفسهم عاد يأتي العقاب. تفو على بشر كيف أصبح

  6. اعتقد والله اعلم ان الدين وضع ضوابط معقدة لاثبات التلبس بالزنى رافة بالمذنبين. لكن هؤلاء التاتار اقروا به واثبتوه فقط لوجود قرينة التواجد داخل سيارة. فجأة تحولوا الى مدافعين عن الدين و قد نجد اغليهم لا يصلي ولا يتصدق ولا يبر بوالديه … صدق الله اذ قال ” الاعراب اشد كفرا ونفاقا واجدر الا يعلموا حدود ما انزل الله على رسوله”. لمن يدافع عنهم اعلاه اعلم انما تدافع عن الفوضى واعلم ان في البلد مؤسسات ضبطية واخرى زجرية هي المخولة بسلطة القانون لان تعاقب او نتجاوز.
    بالنظر الى فداحة المشهد اقترح الخازوق في سوق اسبوعي لهؤلاء الهمج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق