غلاء تذاكر الطيران والبواخر يقلق مغاربة إيطاليا

عبد اللطيف الباز – هبة بريس

على غرار السنوات الفارطة، وقبل أشهر من بداية العطلة الصيفية، طفا إلى السطح من جديد موضوع غلاء أسعار تذاكر السفر على متن الطائرات والبواخر من وإلى إيطاليا .

وفي هذا الصدد، يشتكي عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا، من الارتفاعات الموصوفة ب”الصاروخية” لأسعار تذاكر الطيران والبواخر، سيما وأنهم يرغبون في المجيء إلى المغرب خلال فصل الصيف لقضاء عطلة العيد الأضحى رفقة عائلتهم، غير أن ارتفاع أسعار تذاكر الطيران والبواخر جعلهم يفكرون في غير ذلك.

وفي هذا السياق، قال عدد من أفراد الجالية ممن تحدثت إليهم “هبة بريس”، إن أثمنة تذاكر الطيران جد مرتفعة، وأن هناك عائلات مكونة من 5 أفراد، إذ يصعب عليها الذهاب إلى أرض الوطن خلال فصل الصيف نظرا للارتفاع الصاروخي لأسعار تذاكر الرحلات، داعين إلى التخفيض من أسعار التذاكر .

نور الدين الكوتري، ناشط مدني مغربي مقيم في إيطاليا منذ التسعينات، إنه “لا يمكن لعائلة مكونة من أب وأم وثلاثة أطفال أنْ يُحرموا من السفر إلى المغرب بسبب الأسعار الخيالية”، موجها نداء إلى الملك وإلى المسؤولين “يشوفو من حال هاد المغاربة اللي باغين يهبطوا للمغرب ويشوفوا عائلاتهم، وكاين اللي عندو أغراض مهمة في البلد”، مطالبا بدوره بـ”خفض الاسعار ”

يحي المطواط، فاعل جمعوي مقيم في مدينة ميلانُـو وصاحب وكالة أسفار ، قال لهبة بريس، مخاطبا المسؤولين المعنيين، إنه “لا يمكن أن تكون هناك أسرة مغربية لم تزُر المغرب منذ أكثر من سنوات، ولا يمكن أن يكون هناك أطفال لا يعرفون بلدهم بسبب عدم زيارتهم لها، نتيجة غلاء أسعار تذاكر الطيران”.
وأضاف المتحدث “لا يمكن أن تَحرموا المغرب من انتعاش اقتصادي كبير تسهم فيه الجالية المغربية المقيمة في الأراضي الإيطالية، ولا يمكن أن تحرموا الناس من صلة الرحم بعائلاتهم، ولا يمكن أن تدفع أسرة مكونة من أربعة أو خمسة أفراد خمسة آلاف يورو (حوالي خمسة ملايين سنتيم) فقط لاقتناء التذاكر بسبب غلائها، خاصة في فصل الصيف”،
وأشار أن هذا الإستغلال البشع كان يمكن تفاديه لو أن الحكومة فكرت في عقد اتفاقيات مع شركات الطيران من أجل توفير أسعار تفضيلية و رحلات إضافية للتخفيف من الضغط التي تعرفه الرحلات الجوية و كذلك تسقيف الأسعار طيلة السنة لتشجيع المغاربة لزيارة وطنهم ليس فقط في فصل الصيف مما سينعكس بشكل إيجابي على الإقتصاد الوطني ، لا أن تترك مغاربة العالم يواجهون مصيرهم لوحدهم.

ويستغرب يحيى المطواط كيف أن عددا من الجاليات المقيمة بإيطاليا يستفيدون من ” تسعيرة طيران إثنية ” أي أسعار تفضيلية خاصة بتلك الجاليات إلى بلدانهم في حين تعتبر الجالية المغربية من أكبر الجاليات بإيطاليا وليس لها هذا الإمتياز .

بدوره، انتقد الإعلامي محمد ملطوف ارتفاع أسعار السفر على متن خطوط “لارام”، مطالبا الشركة بـ”مد يد المساعدة، وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي تعيشها الأسر المغربية المقيمة في إيطاليا، بتوفير تذاكر الطائرات بأسعار مناسبة”، معتبرا أن هذا الإجراء سيُثمر ربحا للمغرب عبر تدفق العملة الصعبة، وربحا لشركة الخطوط الملكية المغربية عبر زيادة عدد المسافرين وربحا لأفراد الجالية خاصة الجيل الثاني”.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. انا مهاجرة مغربية مقيمة بامريكا اقول لكم لمن تحكي مشاكلك يا داوود لم ولن يراجعوا اثمنة التذاكر لانهم لا يعبرون ابناء الجالية ولا يعترفون بهم ولكنهم يعرفون جيدا كم هي مساهمتهم في الاقتصاد الوطني عنً طريق عاءدات الجالية من العملة الصعبة
    لهذا نطلب من ابناء الجالية المغربية الاحرار مقاطعة هذه الخطوط التي يديرها فاسدون وعلى راسهم المدير العام والمعروف جيدا داخل الشركة بانه انسان فاشل لا علاقة له بالتيسير اي management وهو كذلك يحمي الفساد والفاسدين وخير دليل على ذلك احد المستخدمين مع الشركة بمطار نيويورك والذي ظبطناه ووثقنا الفساد وسوء المعاملة مع ابناء الجالية و علقت عليه عدة وساءل التواصل الاجتماعي واحد الان مازال مستمرا في عمله وفساده بذريعة انه محمي من داخل المغرب ولقد راسنا المسؤولين وكما هو الحال بعض الصحافيين وحتى بعض البرلمانيين عن هذا الفساد ومن يحمي هذا المستخدم البسيط الذي يسرق ليل نهارا بدون حسيب ولا رقيب منذ سنين طويلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى