في تناقض صارخ.. “كازابلانكا” الأولى في عدد المقاولات و شبابها الأكثر بطالة

هبة بريس – الدار البيضاء

تناقض صارخ ذاك الذي عبرت عنه الأرقام المستقاة من تقرير اقتصادي رسمي بخصوص عدد المقاولات بالمغرب و تمركزها بجهات المملكة و كذا بعدد الشباب العاطلين عن العمل ، حيث احتلت جهة الدار البيضاء سطات الصدارة وطنيا في كلا المؤشرين.

و بخصوص عدد المقاولات بالمغرب، فقد هیمنت جهة الدار البیضاء – سطات على المركز الأول وطنیا في إنشاء وخلق المقاولات الجدیدة، خلال الربع الأول من العام الجاري.

و احتلت جهة الدار البیضاء سطات المرتبة الأولى من حیث خلق و إنشاء المقاولات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2018 من المجموع العام الوطني، إذ تم إنشاء 118.2 مقاولة من أصل 160.9 نشاط تجاري جدید على الصعید الوطني، مما یشكل ارتفاعا ملحوظا مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017 التي سجلت إنشاء 548،8 نشاط تجاري جدید فقط.

و كان تقرير سابق صادر عن المندوبية السامية للتخطيط قد أفاد أن أكثر من ثمانية عاطلين من أصل عشرة (82,8 في المائة) تمركزوا خلال سنة 2017 في ستة جهات من المملكة.

وأفادت المندوبية في تقريرها الخاص بتقديم النتائج الرئيسية المتعلقة بالمواضيع الجديدة التي شملها البحث الوطني حول التشغيل أن جهة الدار البيضاء-سطات تحتل المرتبة الأولى في تمركز العاطلين عن العمل بنسبة 25,1 في المائة تليها الرباط-سلا-القنيطرة (17,5 في المائة)، والجهة الشرقية (11,3 في المائة)، وفاس-مكناس ( 10,8 في المائة)، ثم مراكش-آسفي (9,4 في المائة) وأخيرا طنجة-تطوان-الحسيمة ( 8,7 في المائة) .

و أشار التقرير ذاته، أنه على المستوى الوطني، يمثل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 سنة الفئة الأكثر تضررا من البطالة بمعدل 23,5 في المائة (20,5 في المائة بالنسبة للرجال و 32,1 في المائة بالنسبة للنساء)، كما أن انتشار البطالة يتقلص تدريجيا مع ارتفاع السن بحيث أن معدلها يصل إلى 7,1 في المائة بالنسبة للذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 44 سنة و 2،5 في المائة بالنسبة للبالغين 45 سنة فأكثر.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذا يعني بكل بساطة أن إقتصاد البلاد ميت و عدد و نوعية المقاولات لا يكفي حتى لمص بطالة المدينة، فإذا كانت العاصمة الإقتصادية فاشلة فما حال المدن الأخرى؟ كارثية طبعا، النموذج الإقتصادي فشل فشلا ذريعا، دول دخلت في حروب و خرجت منها و أصبحت أفضل منا و نحن ماذا كانت تفعل دولتنا؟! لم نستغل هذه الفترة من 2011 إلى يومنا المنحوس هذا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق